باريس (أ ف ب) 

عاد ليون إلى سكة الانتصارات، بعد فوزه الثمين على ضيفه موناكو 2-صفر، فيما عاد حامل اللقب ليل إلى دوامة الهزائم في الدوري الفرنسي لكرة القدم، بعد سقوطه أمام مضيفه الوافد الجديد كليرمون-فيران صفر-1 في المرحلة العاشرة.
ورفع ليون الذي كان تعادل في مباراتيه الأخيرتين في الدوري أمام لوريان 1-1 وسانت إتيان بالنتيجة ذاتها، رصيده إلى 16 نقطة، فيما تجمد رصيد نادي الإمارة عند 14 في المركز السابع.
في المباراة الأولى، دفع مدرب ليون الجديد الهولندي بيتر بوس بالحارس الألماني يوليان بوليرسبيك الذي بات رابع حارس يحمل الجنسية الألمانية يلعب في «ليج1» منذ موسم 1950-1951 بعد مواطنيه أندرياس كوبكه «68 مباراة»، وكيفن تراب «63» ومنافسه هذه الأمسية حارس موناكو ألكسندر نوبل «9».
وكان نوبل عند حسن ظن مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش، بعدما وقف سداً منيعاً أمام هجمات ليون، فصد في غضون أربع دقائق فرصتين للاعب ذاته الكاميروني كارل توكو إيكامبي بداية من تسديدة، ثم من رأسية، ولاحقاً تألق أمام تسديدة بالقدم اليمنى من رايان شرقي، قبل أن يهدر حسام عوار إلى يمين المرمى.
وهي المرة الأولى منذ الأولى من فبراير 2015 ينتهي الشوط الأوّل بين الفريقين بتعادل سلبي في الدوري.
وبدّل البرازيلي لوكاس باكيتا وجه المباراة بعد دخوله في الشوط الثاني بدلاً من شرقي في الدقيقة 66، حيث لعب 3 مباريات في 8 أيام مع منتخب بلاده في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022 ووصل إلى فرنسا بعد رحلة استغرقت 12 ساعة.
ومنح إيكامبي التقدم لفريقه ليون بتسديدة دقيقة هزت شباك نوبل، مسجلاً هدفه الثاني في 10 مباريات في الدوري والخامس في مختلف المسابقات، قبل أن يضيف البلجيكي جيسون ديناير الثاني بعدما تلقف تمريرة من إيمرسون حولها إلى تسديدة بقدمه اليمنى.
في المباراة الثانية، ومع استحواذ بنسبة 53 في المئة على الكرة، افتتح أصحاب الأرض التسجيل بعد مجهود فردي من جوديل دوسو من بنين على الجهة اليسرى، وتمريرة عرضية أرضية وصلت إلى بنجامان أندري ومنه إلى الكونغولي فيتال نسيمبا تابعها بقدمه اليسرى في الشباك.
وسدد كيلرمون 9 مرات على مرمى منافسه، منها 3 بين الخشبات الثلاث، مقابل تسديدتين فقط لحامل اللقب من أصل 9.
ورفع كليرمون رصيده إلى 14 نقطة في المركز الحادي عشر موقتاً، فيما تجمد رصيد ليل عند 14 في المركز التاسع مؤقتاً، حيث بإمكانه أن يتراجع في الترتيب.
وعاد كليرمون-فيران إلى سكة الانتصارات، بعدما لم يذق طعم الفوز في المراحل السبع الأخيرة في الدوري، حيث خسر في 3 وتعادل في 4، فيما حقق ليل 3 انتصارات توالياً بعد بداية متعثرة.
كما حافظ كليرمون على سجله الإيجابي على أرضه، حيث لم يخسر سوى مباراة واحدة من مبارياته الـ 20 الأخيرة، محققاً 14 فوزاً مقابل 5 تعادلات، وكانت في 26 سبتمبر أمام موناكو 1-3.
وفشل ليل في فرض تفوقه أمام الوافدين الجدد، حيث لم يخسر قبل مباراة هذه الأمسية في أي من مبارياته العشر الأخيرة في الدوري، مع 7 انتصارات مقابل 3 تعادلات.
وبهذه الهزيمة، تحضر رجال المدرب جوسلين جورفينيك بأسوأ طريقة لما ينتظرهم الأربعاء على أرضهم ضد إشبيلية الإسباني في دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا التي استهلها بطل «ليج 1» بتعادل على أرضه مع فولفسبورج الألماني «صفر-صفر»، ثم بخسارة في ملعب ريد بول سالزبورج النمساوي «1-2».