دبي (الاتحاد)
أشاد البرتغالي نلسون إيفورا الحائز على ذهبية أولمبياد بكين 2008 في القفز الثلاثي وذهبية بطولة العالم لألعاب القوى في مدينة أوساكا اليابانية، بالمردود الجيد من المشاركين في بطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية التي نظمها اتحاد ألعاب القوى، وقال إنه يود أن يعبر عن سعادته بحضور الفعالية الرائعة، وتلبية دعوة الدكتور محمد عبدالله المر، رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى.

وقال إيفورا المتوج بذهبيتي القفز الثلاثي والقفز الطويل في بطولة أوروبا التي استضافتها فنلندا، فضلاً عن ذهبيتين أيضاً في بطولة الجامعات في صربيا 2009 و2011 في الصين وغيرها من الميداليات الملونة في بطولة عدة على مستوى العالم، إن الشيء الرائع الذي شعر به عن قرب هو درجة التفاعل الجيدة والممتازة من المشاركين، ووجود أكثر من 275 لاعباً ولاعبة في الفئات السنية المختلفة والشغف بالحرص على النجاح، وهذا يحمل مؤشرات جيدة بأن هناك من يرغبون في تطوير أنفسهم.

وأضاف: هذه البطولة أعادتني سنوات كثيرة إلى الماضي، لأن بدايتي الأولى كانت بهذا الواقع، والشيء المهم أن يحرص جميع اللاعبين على الإعداد الجيد وتنفيذ التوجيهات الصادرة من المدربين، وقبل ذلك غرس الثقة في النفوس، والعمل على كل ما يؤدي إلى النتائج الجيدة وهذا هو الشيء المهم، إلى جانب التشجيع من الأسرة، وفي هذا السياق فإنني أشعر بالفخر لأن أسرتي كانت معي في كل لحظة لتشجيعي وتعزيز قدراتي، وهذا الأمر دفعني لمضاعفة جهودي، وفي نهاية الأمر كانت المحصلة جيدة بالميداليات والمراكز الأولى«.

ورداً على سؤال حول النصائح التي يمكن أن يقدمها للاعبين واللاعبات قال إيفورا:»أتمنى أن يعرف الجميع بأن النجاح يجب أن يبدأ من الإصرار الشخصي على بلوغ هدف محدد مع ضرورة الإدراك بأن التتويج بالألقاب لا يأتي فقط عن طريق الأمنيات، ويجب أن يتبع ذلك الجهد والمثابرة والحرص على الحصص التدريبية، وبقليل من التركيز يمكن أن تكون الأمور جيدة وهذا كل شيء".

وحول أسباب وجوده في الإمارات قال إيفورا: الحقيقة أنني أرغب بزيارة المنشآت الخاصة باتحاد ألعاب القوى ولقاء الأمين العام للبحث في إمكانية التعاون مستقبلاً والرغبة في الاستثمار، وأشكر الجميع على المشاعر الدافئة التي أحاطوني بها والاستقبال اللائق، كما أود التعبير عن امتناني إلى مسؤولي اتحاد ألعاب القوى على كل ما قاموا به لأجلي.

وفي جانب آخر عبر إيفورا عن سعادته بزيارة معرض إكسبو، وقال إن ما شاهده يعكس قيمة الجهود الكبيرة التي بذلت، لقد بدا لي أن الحياة آخذة في استعادة مرحلة التعافي الأولى قبل هذه الجائحة والشعور بالتفاؤل يعلو الجميع، وهذا الأمر يعني أننا في مرحلة جيدة ومع مرور الوقت سنتمكن جميعاً من الانتصار على هذا الوباء، لكن مع ضرورة التقيد بالإجراءات الصحية المقررة.

من جانبه، هنأ ماهر علوان، المدير العام لمجموعة العلوان، الراعي الرسمي لبطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية، مجلس إدارة الاتحاد بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية أولى مسابقات الموسم الرياضي الجديد 2021- 2022.