معتصم عبدالله (دبي)

زارت فاطمة سامورا الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، مركز الرياضة واللياقة البدنية، وجناح أستراليا في «إكسبو 2020»، وذلك بحضور نجيب العلي المدير التنفيذي لمكتب «إكسبو»، وجوستين ماكجوان المفوض العام للجناح الأسترالي، وعمران الجسمي مسؤول الفعاليات والأحداث في مجلس دبي الرياضي، بجانب النجم الفرنسي يوري دجوركاييف مستشار «الفيفا» ولاعبي المنتخب الأولمبي الأسترالي.
وأهدت فاطمة سامورا، نجيب العلي كرة حملت توقيع الأمين العام لـ«الفيفا» والنجم الفرنسي يوري دجوركاييف مستشار «الفيفا».
ويشهد مركز الرياضة واللياقة البدنية وجناح أستراليا في «إكسبو 2020»، تدفقاً مستمراً لعشرات الزوار يومياً، حيث شارك لاعبو المنتخب الأولمبي الأسترالي الجماهير جانباً من التدريبات على هامش زيارة المنتخب لجناح أستراليا.
يستعد منتخب أستراليا لخوض نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً في أوزبكستان، حيث يخوض قبلها مباراتين فقط في التصفيات أمام إندونيسيا مستضيف المجموعة السابعة، بعد إعلان الصين وبروناي الانسحاب على التوالي.
ويشارك في التصفيات 42 منتخباً يتنافسون من 23 إلى أكتوبر 2021، من أجل الحصول على 15 مقعداً في النهائيات، للانضمام إلى أوزبكستان مستضيفة النسخة الخامسة من البطولة، والتي ستقام للمرة الأولى في منطقة وسط آسيا.

من ناحية أخرى، استقبل سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي فاطمة سامورا أمين عام «الفيفا» يرافقها يوري جوركاييف نجم الكرة الفرنسية السابق، الفائز بكأس العالم 1998 والذي يعمل مديراً تنفيذياً لمؤسسة الفيفا الخيرية، بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي.
وأكد مجلس دبي الرياضي على استمرار التعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» في مجال تطوير كرة القدم العالمية وتعزيز دورها في تمكين المجتمعات من خلال المبادرات والبرامج التي يحرص «الفيفا» على إطلاقها بشكل مستمر، ويتم تقديمها للعالم من خلال مؤتمر دبي الرياضي الدولي الذي يمثل واحدة من أهم المنصات العالمية لتطوير كرة القدم، وغيره من المنصات العالمية المهمة.
واستعرض حارب خلال اللقاء الذي تم في مقر مجلس دبي الرياضي، العلاقة المميزة التي تجمع بين المجلس و«الفيفا» منذ عدة سنوات، وحرص جياني إنفانتينو رئيس «الفيفا» على المشاركة في مؤتمر دبي الرياضي الدولي منذ كان أميناً عاماً للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ثم عرض برنامجه الانتخابي لرئاسة الاتحاد الدولي واستمرار المشركة بعد فوزه بالرئاسة، حيث يستعرض في كل مشاركة جهود ومبادرات «الفيفا» لتطوير كرة القدم العالمية، بحضور أهم نجوم اللعبة وكذلك متابعة الملايين لفعاليات المؤتمر من خلال شاشات التلفزيون العالمية، كما إن إنفانتينو خلال زيارته الأخيرة للمجلس ولقائه مع سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس بحضور معالي مطر الطاير نائب رئيس المجلس، عبّر عن تقديره للدور الذي يقوم به مجلس دبي الرياضي في تنظيم مؤتمر دبي الرياضي الدولي وغيره من الفعاليات الدولية لتطوير كرة القدم، وأكد حرص الاتحاد الدولي لكرة القدم على استمرار التعاون مع المجلس من أجل مستقبل أفضل لكرة القدم العالمية.

وأعربت سامورا عن سعادتها بزيارة «إكسبو 2020»، والجناح الأسترالي، وقالت: «سعيدة بوجودنا هنا؛ لأننا جميعاً نمثل الرياضة الأكثر شعبية في جميع أنحاء العالم وهي كرة القدم»، وتمنت الأمين العام لـ «الفيفا»، خلال الزيارة، التوفيق للمنتخب الأولمبي الأسترالي في مشاركاته المقبلة، ولأستراليا في استضافة بطولات «الفيفا»، وأضافت: «نتطلع إلى مقابلتكم مجدداً في يوليو 2023، عندما تستضيف أستراليا ونيوزيلندا النسخة التاسعة من كأس العالم للسيدات، وأثق في تحقيق البطولة المرتقبة النجاح المطلوب والرائع».
وعبّرت سامورا عن سعادتها بزيارة دبي خلال هذا الفترة، حيث تمكنت من زيارة إكسبو، واطلعت على الأجنحة المتميزة والفعاليات العديدة الرائعة التي يتيحها إكسبو 2020 في دبي للعالم ومن بينها الفعاليات الرياضية المختلفة وزيارة مقر مجلس دبي الرياضي، والتعرف على الفعاليات الرياضية السنوية العديدة التي ينظمها في مجال كرة القدم وجميع الرياضات، وأكدت أنها تعرف الكثير عن جهود المجلس وعن الدور الكبير الذي يلعبه من خلال مؤتمر دبي الرياضي الدولي وغيره من الفعاليات الكبرى، كما إن رئيس «الفيفا» يؤكد دائماً على أهمية المؤتمر، ويحرص على المشاركة فيه وإطلاق الأفكار والمبادرات والبرامج التطويرية من خلال منصة المؤتمر، وأكدت على حرص الجميع في الفيفا على استمرار التعاون مع مجلس دبي الرياضي وتعزيزه.

وأعرب يوري جوركاييف عن سروره بزيارة مجلس دبي الرياضي والاطلاع عن قرب على فعالياته السنوية والدور الكبير الذي يلعبه لتطوير الرياضة عموماً وكرة القدم خصوصاً، كما أكد أن التعاون المستمر بين «الفيفا» ومجلس دبي الرياضي يؤكد الحرص المشترك على تحقيق مستقبل أفضل لكرة القدم العالمية ودعم جهود تطوير وتمكين المجتمعات من خلالها.
وفي ختام الزيارة اصطحب حارب الضيوف في جولة بمقر المجلس، كما قدّم لسامورا وجوركاييف وكل فرد من أعضاء الوفد المرافق لهما النسخة الإنجليزية من كتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، حيث عبّر الضيوف عن شكرهم وتقديرهم لهذه الهدية الثمينة التي تمكنهم من التعرف بشكل أكبر على فكر وجهود القائد الذي حقق نهضة دبي وبنى نهضتها الحديثة.