معتز الشامي (دبي)

أعلنت لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» تعيين 52 حكماً (12 حكم ساحة، و24 حكماً مساعداً، و16 حكم فيديو) من 27 دولة من جميع الاتحادات القارية لإدارة مباريات كأس العرب التي ستقام في قطر، وستنطلق البطولة الثلاثاء 30 نوفمبر المقبل بمباراة بين تونس وموريتانيا على استاد أحمد بن علي.

وتختتم النسخة الأولى لكأس العرب «فيفا» بإقامة المباراة النهائية يوم السبت 18 ديسمبر على استاد البيت.

وخلت قائمة البطولة من أي طاقم إماراتي، وذلك على الرغم من التقييم المرتفع لطاقمنا المونديالي بقيادة الحكم محمد عبد الله، وينتهج الاتحاد الدولي أسلوباً في تحضير الحكام للتأهل للمونديال، أبرز معاييره، منح الحكام المرشحين أكثر من بطولة قارية أو دولية، مع تقسيم الحكام المرشحين على البطولات.

وتشير المتابعات إلى أن محمد عبد الله يملك فرصة كبيرة للمشاركة في إدارة مونديال الأندية المرتقب، كمحطة أخيرة للتقييم قبل مونديال 2022 المقبل.

وأعلن «فيفا» أن مراقبة الحكام المعينين للبطولة سيتم عن كثب قبل وأثناء البطولة من قبل أخصائيين فنيين، بما في ذلك مدربو «فيفا» للحكام وحكام الفيديو، ومدربي لياقة بدنية وأخصائيي علاج طبيعي وعلماء رياضة لأجل تزويد الحكام والحكام المساعدين وحكام الفيديو بأفضل تحضير ودعم ممكنين.

وبحسب الموقع الرسمي للاتحاد الدولي للفيفا: «تمثل البطولة، التي سيتم الاستعانة فيها بتقنية الحكام المساعدين بالفيديو «الفار»، خطوة مهمة على طريق كأس العالم 2022، لحكام المباريات المشاركين».