باريس (أ ف ب)

لن يُسمح لجماهير باريس سان جيرمان بالتوجه إلى مارسيليا لمشاهدة «كلاسيكو» الكرة الفرنسية «الأحد» ضمن منافسات الدوري المحلي، بعدما شهدت الملاعب العديد من أعمال العنف في الأسابيع الأخيرة، وفق مرسوم صادر عن وزارة الداخلية في الجريدة الرسمية الأربعاء.

وجاء في المرسوم: «غالبًا ما تخل المباريات التي يخوضها باريس سان جرمان خارج أرضه بالنظام العام»، مضيفًا أن «البعض» من مشجعي مارسيليا «غالبًا ما يظهرون سلوكًا عنيفًا».

وأضاف أن السفر على المستوى الفردي أو الجماعي لمشجعي باريس سان جيرمان إلى مارسيليا سيكون محظورًا أيضًا، اعتبارًا من منتصف ليل السبت-الأحد لأن العلاقات بين مشجعي الناديين «ملطخة بالعداء منذ عدة سنوات».

يأتي القرار بعد أن اضطرت شرطة مكافحة الشغب وأفراد الأمن للتدخل لوقف اشتباكات المشجعين وأعمال الشغب في مباريات عدة في الدوري الفرنسي الشهر الماضي التي شهدت إصابة العشرات.

كانت جماهير مارسيليا طرفًا في أكثر من مرة.في وقت سابق من هذا الشهر، ألقى المشجعون في ملعب فيلودروم الألعاب النارية والقنابل الدخانية، وغيرها من المقذوفات تجاه مشجعي نادي غلطة سراي التركي، ما أدى إلى اشتباكات أثناء المباراة وبعدها.