علي معالي (الشارقة)


عاد النصر من جديد، للظهور ضمن فرق مقدمة «دوري أدنوك للمحترفين»، بفوز مثير على الشارقة بـ «ثلاثية»، ضمن الجولة السابعة، ليرفع «العميد» رصيده إلى 13 نقطة ليقتحم «مربع الكبار»، مقابل 12 نقطة لـ «الملك»، وحملت الأهداف توقيع ضياء سبع «هدفين» في الدقيقتين 45 و65، وريان منديز في الدقيقة 70، وغاب الشارقة تماماً عن الشوط الأول الذي صنع فيه «الأزرق» العديد من الفرص، واستحق «النقاط الكاملة» في «معقل الملك»، لأنه لعب من أجل الفوز من «البداية إلى النهاية».
لاحت أول فرصة لضياء السبع لاعب النصر، عندما راوغ شاهين عبدالرحمن مدافع الشارقة، إلا أن الحارس عادل الحوسني أنقذ الموقف، وفي الدقيقة 13 يفتقد «العميد» جهود طارق أحمد الذي خرج في «سيارة الإسعاف»، بعد الاصطدام مع لوان بيريرا، ولعب حسين مهدي بدلاً منه.
واعتمد «العميد» في الضغط العالي على لاعبي دفاع «الملك»، ووضح أن «الأزرق» أكثر تركيزاً وقوة خلال النصف الأول من الشوط الأول، وهدد مرمى «الملك» ، في المقابل لم تظهر أي خطورة لمالانجو أو دوارتي.
ويرفض الحكم احتساب ضربة جزاء للشارقة، بعد العودة إلى «تقنية الفيديو»، وفي الدقيقة 45 ومن هجمة مرتدة سريعة يحرز ضياء سبع الهدف الأول للنصر، في شوط اكتفي فيه «الملك» بالدفاع.
وفي الشوط الثاني جاء التهديد الأول من الشارقة بتسديدة قوية لدوارتي، وأجرى العنبري تغييراً هجومياً بمشاركة أحمد العطاس بدلاً من خالد باوزير، ليلعب مالانجو والعطاس معاً في المقدمة، وتحرك دوارتي في الطرف الأيسر، ويظهر شوكوروف بكرة ارتطمت في العارضة في الدقيقة 58.
ويستمر تألق عادل الحوسني في التصدي لكرة تيجالي في ردة فعل رائعة، وفي الدقيقة 65 ينجح النصر في ترجمة تفوقه بهدف ثان لضياء سبع، قبل أن يضيف ريان منديز الهدف الثالث من تمريرة سبع في الدقيقة 70.