منير رحومة (دبي)


انتزع شباب الأهلي وصافة «دوري أدنوك للمحترفين» لكرة القدم بعد فوزه على الجزيرة 2-1، بفضل «الريمونتادا» التي قادت «الفرسان» إلى «قلب الطاولة» على الضيوف الذين تقدموا في النتيجة بهدف عبدالله رمضان، ورد صاحب الأرض بهدفي يوري سيزار و«البديل» أحمد نور، وأنهى «الفرسان» 1332 يوماً من دون انتصارات على «فخر أبوظبي» باستاد راشد، ووصل شباب الأهلي إلى 14 نقطة، مقابل 13 نقطة للجزيرة «الثالث».
وحفلت المباراة التي أدارها الحكم التركي جونيت شاكير بالإثارة، بفضل السيناريو الذي شهدته، حيث جاءت المبادرة الهجومية من الجزيرة، بتسجيل هدف مبكر منذ الدقيقة 15، عن طريق عبدالله رمضان، قبل أن يعدل الكفة البرازيلي «المقيم» يوري سيزار في الدقيقة 39.
وفي الشوط الثاني، دفع مهدي علي مدرب شباب الأهلي بأوراقه الرابحة، وهم كارلوس إدواردو وأحمد نور ومهدي قائدي، حيث تطور أداء الفريق، واستعاد التوازن، ونجح في فرض أفضليته، وقلب الطاولة على الجزيرة بتسجيل هدف الفوز عن طريق «البديل» أحمد نور في الدقيقة 72، بينما تراجع أداء الضيوف، ولم ينجح «فخر أبوظبي» في إيجاد الحلول المناسبة للوصول إلى مرمى ماجد ناصر، لتنتهي المباراة بفوز ثمين لـ«الفرسان».