فيصل النقبي (الفجيرة)
يخوض منتخبنا الأولمبي مباراة «مصيرية» مع شقيقه العُماني في الساعة الرابعة و50 دقيقة مساء غد «السبت»، باستاد نادي الفجيرة، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً، لحساب المجموعة الخامسة، وطموحه «الصعود الرابع» إلى النهائيات القارية التي تقام في أوزبكستان عام 2022. 

وتبدو الأوراق متشابكة في المجموعة، يكفي أن منتخبنا يملك ثلاث نقاط، بالتساوي مع «الأحمر» العُماني وقيرغيزستان والهند، وفي المباراة الثانية، يلعب قيرغيزستان والهند في الساعة الثامنة والنصف مساءً.
وبالنظر إلى «حسبة» التأهل، يحتاج «الأبيض الأولمبي» إلى لفوز على عُمان، وتعادل قيرغيزستان مع الهند، أو فوز الأخير، لأن في حال التساوي في النقاط، فإن منتخبنا يتفوق على الهند في المواجهات المباشرة.
وأجرى منتخبنا مرانه الأخير على ملعب المباراة، واطمأن الجهاز الفني بقيادة الإسباني دينس سيلفا على اللاعبين وجاهزيتهم للقاء، وسط متابعة إدارية من مجلس إدارة الاتحاد، ومسؤولي المنتخب.
وتأهل «الأبيض الأولمبي» إلى النهائيات القارية في كأس آسيا تحت 23 عاماً، في ثلاث مناسبات، أعوام 2014 بُعمان «أطلق عليها كأس أسيا تحت 22 عاماً»، و2016 بقطر، و2020 في تايلاند، مقابل فشله في التأهل مرة واحدة في نهائيات 2018 بالصين، بعد احتلاله المركز الثاني في ترتيب المجموعة الرابعة، والتي أقيمت بالعين، بعدما حصد 6 نقاط من ثلاث مباريات خلف أوزبكستان المتصدر بـ 9 نقاط.
وأطلق الاتحاد الآسيوي عام 2013 في عُمان النسخة الأولى لكأس آسيا تحت مسمى بطولة آسيا تحت 22 عاماً، بمشاركة 16 منتخباً، لتكون ثاني أهم مسابقات المنتخبات في أجندة الاتحاد القاري، بعد كأس آسيا، بهدف توفير قاعدة قوية للمواهب الشابة في كرة القدم، ومساعدة الاتحادات، من أجل تدعيم منتخباتها الوطنية،على أن تكون النسخ المتزامنة مع الأولمبياد، بمثابة التصفيات القارية المؤهلة الدورة الأولمبية.