معتز الشامي (دبي)

العالم ما يزال مشغولاً بالحديث عن تفوق «الفرعون المصري» محمد صلاح لاعب ليفربول مع فريقه في الدوري الإنجليزي، بعد الأداء المذهل في مبارياته، وآخرها أمام مانشستر يونايتد، والمساهمة في الفوز عليه بـ «خماسية» سجل منها صلاح «هاتريك».
وكشفت أرقام موقع الإحصائيات العالمي «إنستات» عن تفوق ليفربول في 6 أرقام أساسية، من حيث قوة «الأداء الفني» وقف محمد صلاح سبباً رئيسياً فيها ليترشح «الريدز» لاحتلال صدارة ترتيب «البريميرليج» خلال الجولات القليلة المقبلة، وربما مع الجولة العاشرة التي تنطلق غداً «السبت».
تفوق ليفربول على أندية الدوري الإنجليزي، من حيث التسديد على المرمى، بواقع 72 تسديدة من أصل 163 تسديدة بشكل عام، وهو الرقم الأكبر بين أندية «البريميرليج»، وهو ما يعكس مستوى الأداء الهجومي للفريق، ويترجمه أيضاً تفوق الفريق هجومياً، عبر تسجيل 27 هدفاً، كان لصلاح «نصيب الأسد» فيه بـ10 أهداف حتى الآن.
تصدر ليفربول أيضاً صناعة الفرص في الدوري الإنجليزي، بواقع 90 فرصة للتسجيل، وحل مانشستر سيتي ثانياً، كأقرب الفرق في خلق الفرص في الدوري بـ76 فرصة، وينال صلاح نصيب الأسد منه أيضاً بـ5 «صناعة» و21 تمريرة «مفتاحية».
الضربات الركنية حاضرة بقوة، حيث حل فيها «الريدز» على قمة الدوري الإنجليزي بـ78 ضربة ركنية، في 9 مباريات بالدوري، متفوقاً على «السيتي» بركنيتين، حيث يعتبر الصراع الفني حاضراً بين الفريقين.
وتحل «كتيبة جوارديولا» في الترتيب الثالث للدوري بفارق نقطتين عن تشيلسي المتصدر، بينما يحتل «الريدز» وصافة الترتيب.
التمريرات المفتاحية أيضاً من نصيب ليفربول بـ58 تمريرة، لصلاح منها 21 تمريرة، أما دقة التمريرات، يأتي ليفربول ثانياً فيها بـ4781 تمريرة، وبنسبة 86% خلف «السيتي» المتصدر في التمريرات الدقيقة بالدوري الإنجليزي بـ5232 تمريرة بنسبة 89%.
صلاح لا يزال يتصدر لاعبي الدوري الإنجليزي، من حيث الإحصائيات الرقمية لموقع «إنستات» بإجمالي أداء «إندكس»، بلغ 420 نقطة خلال 866 دقيقة لعب، مرر فيها 333 مرة بـ83% دقة تمرير هجومي، كما قام بـ40 مراوغة هجومية ناجحة، وهو أعلى رقم في البريميرليج وصنع لزملائه 29 فرصة للتسجيل.