منير رحومة (دبي)


للمواجهة السادسة على التوالي، في جميع المسابقات المحلية يخفق العين في كسر صيامه عن الانتصارات أمام شباب الأهلي، سواء على استاد هزاع بن زايد، أو في استاد راشد، لتستمر «عقدة الفرسان» في ملاحقة «الزعيم» لمدة 1127 يوماً، حيث يعود آخر فوز له على شباب الأهلي إلى 28 سبتمبر 2018. 

ورغم المرحلة الإيجابية التي يعيشها العين، والانطلاقة القوية هذا الموسم، وتصدره جدول الترتيب، إلا أنه لم ينجح في انتزاع الفوز، حتى أنه لم يحافظ على تقدمه إلا دقيقتين فقط خلال المباراة.
وفي المقابل حقق شباب الأهلي ثلاثة انتصارات في آخر ست مواجهات، مقابل ثلاثة تعادلات، في تفوق واضح لفريق «الفرسان» في المواجهات المباشرة. 

وبغض النظر عن النتيجة، يحسب للفريقين نجاحهما في إعادة أجواء الحماس والإثارة إلى مباراة «الكلاسيكو»، بفضل الاهتمام الجماهيري الذي شهدته، والحماس الذي عاشته المدرجات طوال اللقاء، بالإضافة إلى الارتقاء بالمستوى الفني، وتقديم عرض يليق بسمعة الفريقين في قمة مباريات الجولة الثامنة. 

كما أسهم تعادل «المتصدر» و«الوصيف»، في رفع درجة التنافس، على المراكز المتقدمة، في جدول الترتيب، حيث استغل الجزيرة الفرصة لاستعادة المركز الثاني، وتقدم الوحدة إلى «الرابع»، الأمر الذي من شأنه أن يضفي المزيد من القوة للجولات المقبلة من عمر الدوري، ويبث حماس اللاعبين والفرق لتقديم مستويات جيدة تؤهلها للفوز بالنقاط، والتقدم أكثر نحو الصدارة.

نتائج آخر 6 مباريات


شباب الأهلي - العين 1-1
العين - شباب الأهلي 1- 4
شباب الأهلي - العين 1-1
العين - شباب الأهلي 1-2
العين - شباب الأهلي 2-2 «كأس الخليج العربي»
شباب الأهلي - العين 2-