لندن (د ب أ)
 لم يحسم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول على العالم ما إذا كان سيدافع عن لقبه في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس التي تقام العام المقبل، وأعلن منظمو البطولة من قبل أن اللاعبين الذين لم يحصلوا على لقاح مضاد لفيروس كورونا لن يُسمح لهم بدخول البلاد للمشاركة في البطولة.
وقدمت ولاية فيكتوريا، التي ستستضيف البطولة للمرة الأولى في يناير 2022، تفويضاً بالتطعيم للرياضيين المحترفين، في الوقت الذي تكافح فيه عودة ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا.
وعند سؤاله عن احتمالية مشاركته في البطولة، قال ديوكوفيتش في المؤتمر الصحفي الأول له منذ خسارته في نهائي بطولة أميركا المفتوحة للتنس:«حسناً، سأقرر ما إذا كنت سأذهب لأستراليا أم لا، بعد أن أرى البيان الرسمي من الاتحاد الأسترالي للتنس».
وأضاف:«حالياً، لا يوجد لدينا أي إعلان أو بيان رسمي. لذلك حتى يخرج هذا، لن أتحدث عن هذا الأمر، لا أريد أن أكون جزءاً من قصص الافتراضات وماذا لو».
وأكد:«عندما تخرج المتطلبات الرسمية للسفر إلى أستراليا واللعب هناك، فمن الواضح سأرى ما سأفعله شخصياً به، وأيضاً عدد كبير من اللاعبين؛ لأن الموقف للحقيقة مختلف في أستراليا عن أغلب أجزاء العالم».