دبي (الاتحاد)
 ثمن الدكتور محمد عبدالله المر، رئيس اتحاد ألعاب القوى، الجهود الحثيثة التي يضطلع بها سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، في دعم الحركة الرياضية والحرص على المخرجات الرامية لاستدامة التطور الرياضي، وقال: إن قرار سموه بإنشاء وتأسيس 6 أندية للرياضات الأولمبية، من بينها نادي أبوظبي لألعاب القوى، يمثل خطوة استراتيجية تدفع الجهود الداعمة لبلوغ الغايات المنشودة.

وأوضح أن القيادة الرشيدة للدولة تسعى لتطبيق أفضل الممارسات التي تتماشى مع الطموحات الوطنية لبناء منظومة عمل متطورة في المجال الرياضي تؤسس لواقع أفضل لتحقيق المصلحة العامة وحصد الإنجازات والتميز الرياضي والازدهار والنماء، تتويجاً لهذه الجهود التي من شأنها أن تقود الرياضة في الدولة إلى أفضل النتائج على كافة الصعد.

وأعلن الدكتور محمد المر أن اتحاد ألعاب القوى، على أهبة الاستعداد للتعاون المطلق مع النادي الجديد لألعاب القوى في إمارة أبوظبي وعلى مستوى جميع الأندية في أنحاء الدولة، لأن استراتيجيته تهدف لتوسيع رقعة المشاركة واكتشاف المواهب ورعايتها وصقلها، وتهيئة الأجواء التي تؤدي إلى الواقع المطلوب حتى تمثل المحصلة نقلة نوعية في خطط التطور لتحقيق المصلحة العامة للرياضة في الدولة.