أبوظبي (الاتحاد)
يستعد كوكبة من ألمع نجوم الترايثلون حول العالم للمشاركة في بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون التي تقام غداً برعاية «ضمان» ضمن سلسلة بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون العالمية، وينظمها مجلس أبوظبي الرياضي خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع في حلبة مرسى ياس بجزيرة ياس.
ويستضيف الحدث المرموق 232 من نخبة نجوم رياضيي الترايثلون، للتنافس ضمن مجموعة المسافات قصيرة لفئة النخبة من السيدات والرجال، في سلسلة بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون العالمية، وكأس بارا ترايثلون العالمي.
وتستمر منافسات البطولة على مدار يومين، يتاح خلالهما لمحبي الرياضة المتواجدين على مُدرجات المتفرجين، وعبر الإنترنت والبث التلفزيوني من جميع أنحاء العالم، الاستمتاع بمشاهدة المنافسات الاستثنائية بين اللاعبين الرياضيين في يوم الجمعة 5 نوفمبر. في حين سيشهد اليوم التالي، السبت، مشاركة ما يزيد على 1700 من الرياضيين الهواة في السباقات المجتمعية داخل الممرات المائية ومسارات حلبة مرسى ياس، والتي تشمل فئات الترايثلون والدواثلون والجري والسباحة والدرجات الهوائية لمختلف الأعمار والمستويات.
من جهته، قال خالد بن شيبان المهيري رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للضمان الصحي (ضمان): «نفخر بالإعلان عن دعم هذه الفعاليات العالمية المميزة، التي تعزز من التزاماتنا تجاه تشجيع عموم فئات المجتمع لتبني نمط حياة صحي ونشط».
وأضاف: «تعتبر بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون، من الفعاليات المهمة التي تحظى باهتمام جماهيري، ودورها في إلهام الشباب للمشاركة في الرياضة، ودعم هذه الفعاليات تعتبر ثمرة لشراكة طويلة الأمد مع مجلس أبوظبي الرياضي الذي يشاركنا رؤيتنا الرامية لبناء مجتمع أكثر لياقة وأقوى وأكثر صحة في أبوظبي وجميع أنحاء دولة الإمارات، ويسعدنا أن نواصل شراكتنا معهم، ونتطلع إلى المزيد من التعاون المثمر في المستقبل».
بدوره، قال عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي: «يسعدني الترحيب بعودة الأبطال إلى أبوظبي للمشاركة ضمن منافسات العام السادس من سلسلة بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون العالمية المقامة في أبوظبي، لترسخ مكانتها المرموقة في المجتمع وعلى الصعيد العالمي، خاصة مع استقطاب البطولة لنخبة الرياضيين من أبطال الألعاب الأولمبية والبارالمبية الذين يواصلون تألقهم بعد التنافس في أولمبياد طوكيو، ونتوقع مشاهدة منافسات حافلة بالإثارة خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع».
وأضاف: «ستبثّ البطولة في جميع أنحاء العالم ليتمكن ملايين المشجعين من متابعتها، كما نتطلع إلى الترحيب بتفاعل مجتمع أبوظبي لمشاهدة الفعاليات الرياضية بحضور مباشر، مع الالتزام بتطبيق جميع التدابير الاحترازية لضمان سلامة وصحة الجميع، كما جرى تخصيص اليوم الثاني من البطولة للمشاركة المجتمعية، في إطار سعينا لمشاركة وتشجيع الجميع على المشاركة في هذه الرياضة».
وستشهد حبلة مرسى ياس مجموعة من المنافسات الحاسمة بين محترفات الترايثلون في سباق العدو السريع لنخبة السيدات، حيث تضم القائمة المؤلفة من 55 محترفة كلاً من لورا ليندمان المصنفة الأولى عالمياً، وفلورا بوفي الحائزة على الميدالية الذهبية الأولمبية، ومحبوبة بيرمودا والحائزة على وسام الإمبراطورية البريطانية، إلى جانب مجموعة من الرياضيّات البريطانيات المحترفات، مثل جورجيا تايلر براون الحائزة على الميدالية الأولمبية، ولوسي تشارلز باركلي الفائزة ببطولة الرجل الحديدي، أيرون مان 70.3.
وقالت فلورا: «أنا في غاية الحماس لبدء موسم 2022 من أبوظبي، ونظراً لفوزي بالألعاب الأولمبية وبطولة العالم للترايثلون، فإنه من الصعب بالنسبة لي أن أفوت فرصة المشاركة في هذه البطولة المرموقة، خاصة بعد تعذري عن المشاركة في افتتاحية الموسم في هامبورغ، وسأعمل جاهدةً للحفاظ على أدائي وترتيبي خلال هذا الموسم».
في المقابل، سيشهد سباق نخبة الرجال مواجهات محتدمة وستجمع الألماني تيم هيلويج المصنف أول عالمياً، والفرنسي بول جورجينثوم المصنف الثاني عالمياً، كما من المتوقع أن يشهد الحضور منافسات قوية مع باقي الرياضيين المشاركين، بمن فيهم هايدن وايلد الذي يُواصل تقديم أداء مذهل بعد حصوله على الميدالية البرونزية في الأولمبياد، وفينسينت لويس، بطل العالم لعام 2019.


9 فئات الـ بارا ترايثلون


تشمل منافسات كأس بارا ترايثلون العالمية، التي تستضيفها أبوظبي للمرة الأولى، تسع فئات مختلفة يتنافس فيها الرياضيون والرياضيات من أصحاب الهمم للفوز بست ميداليات لكلّ من الرجال والسيدات، وتتويج 12 بطلاً عالمياً في العاصمة يوم الجمعة 6 نوفمبر. وتضم قائمة المشاركين مجموعةً من أبطال الألعاب البارالمبية، بمن في ذلك الحاصلون على ميداليات ذهبية في الألعاب البارالمبية، الهولندي جيتزي بلات والإسبانية سوزانا رودريجوز والفرنسي أليكسيس هانكوينت وكلير كاشمور من بريطاني.


وفي تعليقه، قال جيتزي بلات: «يسعدني أن أشارك للمرة الأولى هنا في أبوظبي وعلى هذه الحلبة الاستثنائية ضمن حلبة مرسى ياس، ومن أبرز ما لاحظته منذ وصولي إلى الدولة هو حسن ضيافة أهلها، وأفخر بأن أن أكون جزءاً من هذا السباق. شهدنها موسماً حافلاً بالمنافسات وأسعى جاهداً للانتهاء منه حاملاً مع فوز من أبوظبي، ولا شك أن المنافسات التي خضناها في طوكيو كانت ضمن ظروف صعبة تميزت بدرجات حرارة مرتفعة نسبية، الأمر الذي سيمكننا من خوض هذه المنافسات في أبوظبي وأنا على أهبة الاستعداد للانتصار».