باريس (أ ف ب) 

تابع الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثانياً عالمياً حملة الدفاع عن لقبه بنجاح في دورة باريس للماسترز للألف نقطة في التنس، بتأهله إلى الدور ربع النهائي، بعدما قلب تخلفه بمجموعة أمام الشاب الأميركي سيباستيان كوردا إلى فوز 4-6 و6-1 و6-3.
علّق الروسي مع نهاية المباراة قائلاً «لم تدم المباراة سوى ساعة و50 دقيقة، ولكنها كانت قوية، وكانت الأمور صعبة بالنسبة لنا معاً من الناحية البدنية».
وأضاف «في المجموعة الأولى، لم أستفد من الفرص التي حصلت عليها، وفي الرياضة، في بعض الأحيان، تصبح الأمور معاكسة، أنا سعيد لأني حافظت على لعبي وفزت على الرغم من الأوقات الصعبة التي مررت بها».
وأثنى مدفيديف على منافسه بالقول «يضرب كوردا الكرة أقوى مني، ولا أملك القوة التي يملكها، لذا أنا سعيد لأني تمكنت من منعه من ضرب الكرة كما يريد والفوز ببعضها في اللحظات المهمة».
وبعد خسارته للمجموعة الأولى، استعاد الفائز ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة زمام الأمور ليفوز بالثانية، ويتبعها بالثالثة، حيث كسر إرسال منافسه وتقدم 3-2، ثم ارسل للفوز بالمباراة والنتيجة 5-2 من دون أن ينجح، قبل ان يحقق مبتغاه في الشوط التالي على ارسال كوردا.
وعلى غرار مدفيديف، تأهل الألماني أليكسندر زفيريف المصنف رابعاً عالمياً إلى الدور ذاته بعد فوزه الصعب على البلغاري جريجور ديميتروف الثلاثين 7-6 و6-7 و6-3.
وقال زفيريف الذي احتاج إلى ساعتين و46 دقيقة في المباراة المرهقة للفوز على منافسه «هي إحدى أفضل مبارياتي هذا العام. لعب جريجور بطريقة لا تصدق، وكان الفوز يتأرجح من لاعب إلى آخر».
وتابع «كنت محظوظاً في بعض اللحظات، على غرار ما حصل عندما أنقذت إرسالي في المجموعة الثالثة. أنا مرهق، وبالكاد بإمكاني التكلم».

وعقب فوزه الـ54 منذ بداية العام، منها 27 فوزاً مقابل خسارتين فقط منذ بداية الألعاب الأولمبية، بات زفيريف يتخلف سوى بفارق مباراة واحدة عن الرقم القياسي للعام الحالي المسجل باسم اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الثالث عالمياً، والذي انسحب من الدورة الفرنسية من الدور الثاني ضد الأسترالي اليكسي بوبيرين بداعي الإصابة.
وضرب زفيريف «24 عاماً» وصيف الفائز في بيرسي العام الماضي موعداً مع النرويجي كاسبر رود الثامن والفائز على الأميركي ماركوس جيرون السابع والخمسين 6-2 و6-1.
وسمح هذا الفوز لرود «22 عاماً» بحجز مقعده إلى بطولة الماسترز الختامية التي تجمع أفضل 8 لاعبين وتقام في مدينة تورينو الإيطالية نهاية العام الحالي بعد 11 نسخة في لندن.
وتأهل النروجي لبطولة الماسترز للمرة الأولى في مسيرته، لينضم إلى كل من الصربي نوفاك ديوكوفيتيش والروسي دانييل مدفيديف وتسيتسيباس وزفيريف والروسي أندري روبليف والإيطالي ماتيو بيريتيني.
وقال رود الذي بات أول نرويجي في التاريخ سيخوض بطولة الماسترز «كان موسماً لا يصدق سينتهي بشكل رائع، كانت الأسابيع والأشهر الأخيرة مرهقة، هي منافسة محتدمة ولكنها كانت ممتعة أيضاً».
وفاز رود بخمسة من ألقابه الستة في سجله هذا الموسم، حيث فرض نفسه في دورات جنيف السويسرية وباشتاد السويدية وجشتاد وكيتزبوهيل النمساوية على ملاعب ترابية، وسان دييجو الأميركية على أرض صلبة.
ويملك البولندي هوبرت هوركاش السابع فرصة حجز البطاقة الثامنة الأخيرة لبطولة الماسترز الختامية في حال تأهل الجمعة إلى المربع الذهبي في باريس.