أبوظبي (الاتحاد)

تختتم اليوم، المرحلة الأولى من مراحل النسخة السادسة والعشرين من بطولة العالم للجو جيتسو المقامة حالياً في صالة جو جيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي، خلال الفترة من 3 إلى 11 نوفمبر الجاري، تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي بمشاركة 2000 لاعب ولاعبة من 65 دولة حول العالم.
ومن المنتظر أن يسدل الستار على المنافسات في فئة القتال الاستعراضي للرجال والسيدات في مراحل الناشئين والشباب والكبار التي بدأت يوم الأربعاء الماضي، لتدخل البطولة اعتباراً من الأحد في مرحلتها الثانية الحاسمة المخصصة لفئة «النيوازا»، التي يشارك فيها منتخبنا الوطني ويحمل لقبها في النسخة الأخيرة التي أقيمت عام 2019 بأبوظبي.
وكانت منافسات أمس «الجمعة» قد شهدت إثارة كبيرة في فئة القتال الاستعراضي وحضرها بانايوتوس ثيودوربوليس رئيس الاتحاد الدولي، والسفير الفرنسي كزافييه شاتيه، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الجو جيتسو، وميشيل كورن نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الأوروبي، وسوريش جوبي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي رئيس الاتحاد الهندي، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الإماراتي والآسيوي، وخواكيم ثومفارت مدير عام الاتحاد الدولي.
وشهدت المنافسات حضوراً جماهيرياً كبيراً، أضفى على المدرجات إثارة بالغة، وحيوية كبيرة، حيث حرصت جماهير جاليات الدول المتنافسة على التواجد لدعم منتخبات بلادها.
من ناحيته عبر السفير الفرنسي كزافييه شاتيه عن سعادته بحضور مثل هذه التظاهرة العالمية الكبرى التي يطلق عليها «شهر الجو جيتسو» بأبوظبي ويتوزع على بطولتين من أكبر بطولات العالم، ويشارك فيهما 6000 لاعب ولاعبة من مختلف القارات، مشيراً إلى أن أبوظبي استطاعت أن تقدم حدثا استثنائيا بكل معاني الكلمة.
وقال:  من خلال وجودي في دولة الإمارات ومتابعتي للمشهد الرياضي أستطيع التأكيد بأن أبوظبي أصبحت موطن الرياضة في العالم في هذه الفترة، ليس في الجو جيتسو فحسب، ولكن في العديد من الرياضات الأخرى، وبالنسبة لي أنا أحب رياضة الجو جيتسو، وشعرت بسعادة بالغة من خلال معرفتي أن الاتحاد الدولي للعبة أسند النسخة المقبلة من تلك البطولة إلى أبوظبي أيضا لتنظيمها واستضافتها، وهو الأمر الذي يعكس ثقة المجتمع الدولي في التنظيم الإماراتي والإمكانات الكبيرة التي تتوفر بها.
ويجري لاعبو منتخبنا الوطني إجراءات الوزن الرسمية اليوم اعتباراً من الساعة الرابعة عصراً، استعداداً للدخول في المنافسات يوم غدٍ الأحد.
 وقام الجهاز الفني لمنتخبي الرجال والسيدات بوضع اللمسات الأخيرة مع اللاعبين على آخر الاستعدادات لرفع معدلات التركيز، حيث دخل الجميع في أجواء المنافسة، كما قام عدد من مسؤولي الاتحاد وعلى رأسهم عبدالمنعم السيد محمد الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي بزيارة المعسكر لرفع الحالة المعنوية للاعبين، واستنفار حماسهم لتمثيل المنتخب بأفضل صورة.

ليموس يؤكد الجاهزية الكاملة
أكد رامون ليموس مدرب المنتخب الوطني الأول أن الجهاز الفني واللاعبين أعدوا العدة لتسجيل أفضل حضور، والظهور بالشكل المثالي في بطولة العالم، مشيرا إلى أن المعسكر الإعدادي حقق أهدافه على جميع الأصعدة، بدءا من تعزيز جاهزية اللاعبين، ورفع معدلات اللياقة البدنية والاستعداد البدني والنفسي. 

اللاعبون يتعاهدون على إسعاد الجماهير
أكد خالد محمد الشحي نجم المنتخب الوطني استعداده وزملاءه لتقديم أداء قوي في بطولة العالم والبطولات القادمة، مشدداً على أن الهدف هو رفع اسم الإمارات عالياً، ومواكبة تطلعات الجماهير، والتأهل إلى الألعاب العالمية 2022 داعياً الجمهور إلى الوقوف بقوة خلف اللاعبين.
أما بوليانا لاجو مدربة منتخب السيدات فقد أكدت أن اللاعبات في أتم جاهزية للمنافسة على المراكز الأولى، مؤكدة أنها تدرك جيدا بأن المنافسة لن تكون سهلة، إلا أن ثقتها بلا حدود في اللاعبات، خصوصا أن معسكر الإعداد بدأ قبل عدة أسابيع انطلاقاً من حرصهن على الوصول إلى أعلى المستويات البدنية والذهنية والفنية والمهارية، وأن الأيام الأخيرة شهدت التركيز على الجوانب الفنية وتقليل جلسات التدريب البدنية لعدم اجهاد اللاعبات.
ويقول اللاعب سلطان محمد الكعبي الذي ينافس في فئة وزن تحت 66 كجم تحت 18 سنة أن تمثيل المنتخب الوطني في بطولة العالم أشبه بالحلم، وأنه سيسعى إلى تحقيق أفضل نتيجة ممكنة ولن يرضى بأقل من الذهب.