باريس (أ ف ب) 

بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول الدور نصف النهائي لدورة باريس للتنس، آخر دورات الألف نقطة للماسترز هذا الموسم، للمرة السابعة في مسيرته ذلك، بتجديده الفوز على الأميركي تايلور فريتز، بعدما تغلب عليه 6-4 و6-3.
وسبق للصربي الذي يعود في دورة باريس إلى الملاعب، بعدما غاب عنها لسبعة أسابيع، وتحديداً منذ أن حرمه الروسي دانييل مدفيديف من الفوز بلقبه الكبير الرابع للموسم، بفوزه عليه في نهائي فلاشينج ميدوز، أن تغلب على الأميركي البالغ 24 عاماً مرتين هذا الموسم في الدور الثاني لبطولة أستراليا المفتوحة ودورة روما الألف نقطة للماسترز.
وقد يتجدد الموعد بين الصربي ومدفيديف الذي بلغ دور الأربعة للمرة الثالثة توالياً في دورات الألف نقطة بوضعه حداً لمغامرة الفرنسي هوجو جاستون، من خلال الفوز عليه 7-6 و6-4.
واحتاج ديوكوفيتش، الفائز بلقب دورة باريس أربع مرات من أصل خمس مباريات نهائية، والساعي للقبه السابع والثلاثين في دورات الألف نقطة للماسترز، إلى ساعة و13 دقيقة لتحقيق فوزه الخامس من أصل خمس مواجهات جمعته بالأميركي، وذلك بعد لقاء شابه عجز أي من اللاعبين عن فرض نفسه على إرساله، إذ تنازل ديوكوفيتش عن ثلاثة أشواط على إرساله وفريتز عن خمسة.
ويأمل الصربي الذهاب حتى النهاية والفوز باللقب لضمان البقاء في صدارة تصنيف رابطة المحترفين للموسم السابع توالياً في إنجاز لم يسبقه إليه أي لاعب.
وكان الصربي الذي تأهل إلى ربع النهائي، من دون أن يلعب بعد انسحاب منافسه الفرنسي غايل مونفيس، سيضمن بقاءه على عرش تصنيف «أي تي بي» منذ الليلة لو خرج مدفيديف من ربع النهائي، لكن الروسي المصنف ثانياً واصل بنجاح حملة الدفاع عن لقبه الباريسي، بعدما تخطى جاستون في ساعة و45 دقيقة.
ويخوض الروسي، الفائز بأربعة ألقاب في دورات الماسترز، أحدها هذا العام في دورة تورونتو، مواجهة من العيار الثقيل في دور الأربعة ضد الألماني ألكسندر زفيريف الرابع عالمياً، والذي تغلب على النروجي كاسبر رود الثامن 7-5 و6-4 في ساعة و34 دقيقة.
ويأمل مدفيديف تجديد تفوقه على صاحب ذهبية أولمبياد طوكيو، الفائز بلقبين في دورات الألف نقطة لهذا الموسم «مدريد وسينسيناتي» من أصل خمسة في مسيرته، وذلك بعدما تغلب عليه في المواجهات الثلاث الأخيرة بينهما، إحداها هذا العام في نصف نهائي كأس رابطة المحترفين «أي تي بي»، ليأخذ الأفضلية في المواجهات المباشرة بين اللاعبين بـ5 انتصارات مقابل 4 هزائم.
وبدوره يتواجه ديوكوفيتش في اختباره التالي وللمرة الأولى، منذ أن تغلب عليه مرتين عام 2019 مع البولندي هوبرت هوركاش الذي ضمن البطاقة الثامنة الأخيرة المؤهلة إلى بطولة الماسترز الختامية التي تجمع بين أفضل ثمانية لاعبين خلال الموسم، بتأهله إلى نصف النهائي.
وحجز ابن الـ24 عاماً المصنف عاشراً عالمياً وسابعاً في باريس تأهله إلى نصف النهائي بفوزه على الأسترالي جيمس داكوورث 6-2 و6-7 و7-5، ليواجه ديوكوفيتش للمرة الأولى منذ 2019 حين خسر أمام الأخير مواجهتيه معه في الدور الأول لبطولة رولان جاروس والدور الثالث لبطولة ويمبلدون.
وعلق ديوكوفيتش على مواجهته مع هوركاش قائلاً: «إنه يلعب بشكل جيد، لكني ألعب أيضاً بشكل جيد»، مضيفاً عن نفسه: «هناك أشياء يجب تحسينها لكني أثق بنفسي، بلعبي، وكلما أمضيت وقتاً أطول على الملعب كلما تحسن مستواي».
وتابع: «نحن في المربع الأخير، بالتالي المباريات أصبحت أكثر صعوبة، لكني جاهز، شعوري كان جيداً إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أنها كانت مباراتي الثانية بعد قرابة شهرين من الابتعاد عن اللعب».
وخلافاً للصربي البالغ 34 عاماً والفائز فيها بـ36 لقباً من أصل 53 مباراة نهائية، هذه المرة الثانية فقط التي يصل فيها هوركاش إلى دور الأربعة في دورات الألف نقطة بعد دورة ميامي هذا الموسم حين واصل طريقه حتى توج باللقب في أبريل على حساب الإيطالي يانيك سينر.
وببلوغه دور الأربعة، أكمل هوركاش عقد اللاعبين المتأهلين إلى بطولة الماسترز الختامية المقررة في تورينو بين 14 و21 الشهر الحالي، بعدما لحق بديوكوفيتش، مدفيديف، اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، زفيريف، الروسي أندري روبليف، الإيطالي ماتيو بيريتيني ورود.
وأعرب البولندي عن سعادته بالتأهل إلى البطولة الختامية التي انتقلت إلى تورينو بعدما أقيمت نسختها الـ11 الماضية في لندن، قائلاً: «كانت المباراة صعبة جداً، لاسيما أني كنت أعلم بأنه علي الفوز «للتأهل إلى البطولة الختامية»، من الواضح أن الضغط كان أكبر».