مكسيكو (أ ف ب) 

مددت الصين العقد الذي يربطها ببطولة العالم لسباقات «الفورمولا-1» حتى عام 2025، بحسب ما أعلن مروجو الفئة الأولى، وذلك رغم غيابها عن الموسم الحالي والذي يليه بسبب تداعيات فيروس كورونا.
وتسبب فيروس كورونا بإلغاء سباق شنغهاي عامي 2020 و2021، كما لم يتم إدراجه لموسم 2022 بسبب قيود السفر المرتبطة بـ «كوفيد-19».
وقال الرئيس التنفيذي لـ «الفورمولا-1» الإيطالي ستيفانو دومينيكالي، إن الاستمرار بالالتزام مع الصين «أخبار جيدة لعشاق «الفورمولا-1» في الصين»، مضيفاً: «شراكتنا قوية مع الصين، ونتطلع قدماً لمواصلة العلاقة الطويلة الأمد، ورغم أننا محبطون لكوننا فشلنا في تنظيم سباق صيني في روزنامة موسم 2022 نتيجة لاستمرار الجائحة، ستعود الصين إلى الروزنامة في أقرب فرصة ممكنة».
ونشرت «الفورمولا-1» الشهر الماضي روزنامة موسم 2022 المكون من 23 سباقاً، وقد تضمنت سباقات غابت عن روزنامة 2020 و2021 بسبب فيروس كورونا وقيود السفر مثل أستراليا، كندا، سنغافورة واليابان.
وأدرج السباق الصيني في الروزنامة للمرة الأولى عام 2004، وسيتم استبداله في 2022 بجائزة إميليا رومانيا على حلبة إيمولا في إيطاليا في 24 أبريل.
وتعتبر «الفورمولا-1» من الرياضات التي تزداد شعبيتها في الصين، لكن البلد الأكبر عدداً من ناحية السكان ما زال يبحث عن سائقه الأول في الفئة الأولى.
إلا أن هناك أملاً في الأفق بفضل جو جوانيو الذي يبدو جاهزاً لشق طريقه إلى الفئة الأولى من بطولة «الفورمولا- 2»، وهو مرشح لشغل المقعد الأخير المتوفر في شبكة انطلاق البطولة للموسم المقبل مع فريق ألفا روميو، ليكون السائق الصيني الأول الذي يشارك في البطولة.