أبوظبي (الاتحاد)

 أطلق الأولمبياد الخاص الإماراتي برنامج "مدارس الأبطال الموحدة" للعام الدراسي 2021-2022، مع تسجيل أكثر من 200 مدرسة حكومية وخاصة في جميع أنحاء الدولة في البرنامج المخصص للمدارس، والذي يهدف لدمج الطلاب من ذوي التحديات الذهنية وصعوبات التعلم مع أقرانهم الطلاب الآخرين في بيئة مدرسية دامجة.

 وتوسع البرنامج ليشمل 7 مناطق خلال العام الماضي، ليصبح واحداً من أكبر المبادرات لدمج للطلاب من جميع القدرات في مسارات التعليم الأساسي. ويقدم البرنامج الشامل نهجًا مكونًا من ثلاث عناصر أساسية توفر للمدارس فرصًا متعددة لتحقيق الدمج من خلال الرياضات الموحدة، والقيادة الشبابية الدامجة، وأنشطة المشاركة الكاملة للمجتمع المدرسي، والتي تُنظم على مدار العام الدراسي.

 ويُمكن لجميع المدارس الحكومية والخاصة التي تتبع جميع المناهج الدراسية التسجيل في برنامج "مدارس الأبطال الموحدة"، كما يمكنها تحقيق لقب "مدرسة موحدة" إذا تم تقديم رياضة موحدة واحدة على الأقل في فصل دراسي واحد. كما يمكن للمدارس أن تتقدم لتصبح ضمن الفئة الأعلى وهي "مدارس الأبطال الموحدة"، إذا تم استيفاء القيادة الشبابية الشاملة ومتطلبات المشاركة الكاملة للمجتمع المدرسي.

 ومن جانبه، صرح طلال الهاشمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي: هذا العام، قمنا بإطلاق مجموعة رائعة ومتنوعة من البرامج والمبادرات تحت مظلة برنامج "مدارس الأبطال الموحدة" وتشمل الرياضة الموحدة، القيادة الشبابية الدامجة، والأنشطة التي تجمع المجتمعات المدرسية بأكملها معاً لممارسة الدمج بشكل عملي كل يوم.

ويساهم برنامج مدارس الأبطال الموحدة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة، لترسيخ قيم الاحترام والدمج في المجتمع، وبطبيعة الحال يجب أن تكون المدارس من بين الأماكن الأولى التي يجب أن نبدأ منها.

 ويوفر برنامج مدارس الأبطال الموحدة مجموعة واسعة من الأنشطة والأندية والفعاليات المميزة والجذابة على مدار العام الدراسي، كما يقدم برنامج الرياضة الموحدة، والذي يعتبر أساس برنامج مدارس الأبطال الموحدة، خمسة أنشطة مختلفة تشمل، المهارات الرياضية الموحدة، ودوري كرة القدم الموحد بالشراكة مع PASS أبوظبي، والريشة الطائرة الموحدة، ونوادي اللياقة البدنية الموحدة ومسابقة الروبوتات الموحدة، وهي أكبر مسابقة من نوعها للطلاب من ذوي القدرات المختلفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 وتم إطلاق برنامج المدارس الموحدة في الإمارات عام 2019 حيث حصلت تسع مدارس على لقب مدرسة الأبطال الموحدة.