محمد سيد أحمد (أبوظبي)


تبرز قيمة المدرب في قدرته على التعامل مع كل الظروف وإظهار قدرته على القراءة والتوظيف، وهذا ما قام به جريجوري دوفرينيس مدرب الوحدة أمام خورفكان أمس في إياب الدور الأول من كأس رابطة المحترفين، وفي ظل غياب 10 لاعبين من أعمدة الفريق الأساسية، لكن الفريق رغم ذلك نجح في تحقيق الفوز بعد أن تفوق في المباراة من حيث الأداء على المنافس بالاستحواذ الذي بلغ 62٪، وفي التسديدات على المرمى 6 لـ«العنابي» مقابل 3 لـ«النسور».
والثابت حتى الآن أن جريجوري لا يعرف سوى الانتصار مع الوحدة بتحقيقه الفوز على التوالي في مسابقتي المحترفين الدوري والكأس، ليرفع رصيده إلى 5 انتصارات مع الفريق بعد مباراتيه بالموسم الماضي حينما كلف مؤقتا بمهمة الإشراف على الفريق.
المدرب الفرنسي منذ تسلمه المهمة جعل الفريق أكثر رغبة وإصراراً وتركيزاً وكفاءة في الأداء بغض النظر عن الأسماء التي تلعب في التشكيلة، وهو ما كان يفتقده «العنابي» مع الهولندي تين كات.
سجل الوحدة في أخر 3 مباريات بدوري أدنوك وكأس الرابطة 7 أهداف واستقبل هدفاً واحداً فقط، وهذا يعكس تحسنه هجومياً بشكل كبير وحفاظه في الوقت نفسه على منظومته الدفاعية الجيدة، لكن يبقى تأكيد هذا التفوق في المرحلة المقبلة بالسير في ذات الطريق هو التحدي أمام جريجوري ولاعبيه.