دبي (الاتحاد)


وقع اتحاد الكاراتيه ممثلاً برئيسه اللواء «م» ناصر عبد الرزاق الرزوقي نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الآسيوي اتفاقية تعاون مع مؤسسة الإمارات في إطار استعدادات الدولة لاستضافة بطولة العالم بـ «مجمع حمدان الرياضي» بدبي خلال الفترة من 16 إلى 21 نوفمبر الحالي، وخصوصاً في مجال الاستفادة من جهود أبناء الدولة من الشباب للعمل كمتطوعين في البطولة.
وتمت مراسم توقيع الاتفاقية في مقر مجلس دبي الرياضي، حيث وقعها اللواء «م» ناصر عبد الرزاق الرزوقي، ومهنا عبيد المهيري المدير التنفيذي للعمليات في مؤسسة الإمارات بحضور أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكاراتيه واللجنة المنظمة للبطولة.
وقدم ناصر عبد الرزاق الرزوقي في بداية المؤتمر الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه وتوفير كل فرص النجاح لهذا الحدث العالمي الذي يقام في منطقة الشرق الأوسط لأول مرة، كما شكر معالي مطر الطاير نائب رئيس المجلس وسعيد حارب الأمين العام للمجلس، مؤكداً أن مجلس دبي الرياضي حرص على توفير كل الدعم وسبل النجاح لتنظيم البطولة بالشكل الذي يليق باسم ومكانة دولة الإمارات والمستوى المتميز الذي بات سمة مميزة لجميع الأحداث والبطولات التي تقام على أرض الدولة.
وأكد الرزوقي حرص دولة الإمارات على تقديم نسخة مميزة غير مسبوقة وإبهار العالم في الوقت الذي تستضيف فيه الدولة إكسبو 2020 والذي أبهر العالم وعبر عبدالرزاق عن فخرهم باستضافة بطولة عالمية بهذا الحجم وإبراز قدرات أبناء الإمارات التنظيمية، مشيداً بدعم مجلس دبي الرياضي الشريك الاستراتيجي لاتحاد الكاراتيه سواء في هذه البطولة أو كل البطولات القارية والدولية السابقة لافتاً إلى مشاركة أكثر من 142 دولة في هذا الحدث الذي تشهده المنطقة لأول مرة، وقال إن شعب الإمارات محباً للسلام والتعاون مع جميع الأطياف بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ولذلك يتوقع أن تحقق البطولة نجاحات كبيرة بوصفها الحدث الأكبر بعد الأولمبياد وتعليقا على الاتفاقية أشاد عبدالرزاق بتعاون مؤسسة الإمارات وشراكتها لاتحاده من أجل إنجاح المونديال.
من جانبه شكر مهنا عبيد المهيري مجلس دبي الرياضي واتحاد الكاراتيه على هذه الثقة مؤكداً حرص المؤسسة على بذل قصارى جهدهم لإنجاح البطولة وتسخير جهود الشباب المتطوعين لهذا العمل والمتوقع أن يصل عددهم إلى 150 من الشباب والشابات المؤهلين للعمل في أكبر الأحداث ويمتلكون الخبرات اللازمة ليكونوا إضافة مميزة لأي حدث كما أنهم يجيدون التحدث بأكثر من لغة مما يساهم في أداء عملهم على النحو الأمثل، مشيراً إلى المشاركة الفعالة لمؤسسة الإمارات في إكسبو دبي 2020.