عمرو عبيد (القاهرة)

يعيش النجم المصري عبد الله السعيد واحدة من أفضل فتراته الكروية مع فريق بيراميدز، مزاحماً على قمة هدافي الدوري المصري برصيد 3 أهداف، ليرفع رصيده الإجمالي إلى 117 هدفاً في تاريخ البطولة، تُقرّبه كثيراً من تحقيق إنجاز كبير سيكون من الصعب تحطيمه في المستقبل القريب.

وأسهم عبد الله في تسجيل وصناعة 4 أهداف حتى الآن في النسخة الحالية من الدوري المصري لمصلحة بيراميدز بنسبة 57% من إجمالي أهداف الفريق، ليضعه فوق قمة البطولة بـ«علامة كاملة» برصيد 9 نقاط، حيث يحتل «الوصافة» بفارق هدفين عن الأهلي.

تاريخياً يتواجد السعيد حالياً في المرتبة الخامسة بين أعضاء «نادي المائة»، لكنه يبتعد فقط بفارق 5 أهداف عن «الرابع» مصطفى رياض، ويتبقى له تسجيل 10 أهداف فقط لمعادلة السيد الضظوي صاحب المرتبة الثالثة برصيد 127 هدفاً، ودخل نجم «الفراعنة» «نادي المائة» التاريخي عبر بوابة بيراميدز بعدما سجل سابقاً 86 هدفاً، بدأها بـ36 مع الإسماعيلي قبل أن يُحرز 50 هدفاً مع «الشياطين الحُمر»، وفي موسمه الثاني بالقميص الأزرق «2019-2020» اقتحم دائرة الكبار بعد بلوغه الهدف رقم 100.

ويواصل «المونديالي» صاحب الـ36 عاماً تحطيم الأرقام التاريخية بتسجيل 31 هدفاً حتى الآن مع بيراميدز، وتجاوز أسطورة الكرة المصرية محمود الخطيب مقترباً من دائرة الكبار التي لم ينجح في اقتحامها سوى «الوصيف» حسام حسن، وصحيح أن مهمة السعيد تبدو صعبة جداً في اللحاق بـ«الثنائي الكبير» حسن الشاذلي وحسام حسن المتصدرين بـ173 و168 هدفاً على الترتيب، إلا أن تجاوز مصطفى رياض والضظوي قد تكون «مسألة وقت» إذا استمر «عقل الأهرام» بمعدلاته التهديفية المتميزة.

وأهدى بيراميدز السعيد إنجازاً لم يحققه من قبل مع فريقيه السابقين، عندما حصل على لقب هداف الدوري المصري في موسم 2019-2020 برصيد 17 هدفاً، وهو الرقم الأفضل في مسيرته على الإطلاق مقارنة بـ11 هدفاً في 2015-2016 مع «المارد الأحمر»، ويضم «نادي المائة» المصري 9 نجوم أغلبهم من المهاجمين، باستثناء السعيد ومحمد أبو تريكة.

لكن هدّاف بيراميدز تجاوز نجم الأهلي السابق صاحب 106 أهداف الذي يملك رقماً فريداً كونه انضم لتلك القائمة عبر تسجيله تلك الأهداف خلال 12 موسماً فقط، في حين تواجد أحمد الكأس في النادي التاريخي خلال 13 موسماً مع كلٍ من الأولمبي والزمالك والاتحاد السكندري، وهو ما حققه سابقاً مصطفى رياض مع الترسانة، بينما احتاج حسام حسن 24 موسماً لعب خلالها مع 5 فرق من أجل بلوغ مركزه المتقدم.

السعيد حصد أهدافه عبر 17 موسماً بما فيها الحالي متساوياً في هذا الرقم مع جمال عبد الحميد الذي يحتل المرتبة التاسعة بـ101 هدف، بينما تصدّر الشاذلي القائمة عبر 14 موسماً مقابل 15 للضظوي و16 للخطيب «السادس» برصيد 109 أهداف.

ويُحسب لعبد الله بالتأكيد التواجد بين «أباطرة التهديف» خاصة الضظوي والشاذلي اللذين تُوجا بلقب هداف الدوري 4 مرات لكل منهما، مقابل 3 للكاس و2 للخطيب وحسام حسن ومصطفى رياض وتساوى مع أبو تريكة وعبد الحميد بجائزة واحدة.

وبين التسعة الكبار ينفرد الشاذلي ورياض والخطيب بأمر نادر، حيث سجل «الثلاثي الأسطوري» أهدافهم مع فريق واحد فقط، وبالطبع حققها «بيبو» مع الأهلي، في حين كان للترسانة الحظ الوافر بوجود «الثنائي البارع» خلال ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.