loader


مانشستر (أ ف ب)


حجزت خمسة فرق إضافية مقاعدها في الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أبرزها ريال مدريد حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب «13 مرة»، ومانشستر سيتي الإنجليزي، وباريس سان جيرمان الفرنسي في ختام الجولة الخامسة قبل الأخيرة.
وانتهت قمة مباريات هذه الجولة بين مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان بفوز الأول 2-1 ضمن منافسات المجموعة الأولى، وبلغا سوياً الدور ثمن النهائي.
ورفع السيتي رصيده إلى 12 نقطة حاسماً صدارة المجموعة، مقابل 8 لسان جيرمان، قبل جولة واحدة من نهاية الدور الأول.
وتقدم سان جيرمان بهدف نجمه كيليان مبابي «50»، قبل أنّ يرد السيتي بوساطة رحيم سترلينج «63» والبرازيلي جابريال جيسوس «77».
وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، عاد لايبزج الألماني بفوز ساحق من أرض كلوب البلجيكي 5-صفر.
كان السيتي الطرف الأفضل في الشوط الأول، لكنه اصطدم بفريق منظم في خطوطه الخلفية، لعبة مشتركة رائعة بين برناردو سيلفا الذي مرر كرة بالكعب باتجاه الجزائري رياض محرز فأطلقها بيسراه قوية كانت في طريقها إلى الشباك، لكن الظهير المغربي أشرف حكيمي تدخل في اللحظة الأخير وشتت الكرة برأسه.
وكانت أخطر فرصة في الشوط الأول لسيتي أيضاً، عندما سدد الألماني ايلكلي جوندوجان كرة من داخل المنطقة ارتدت من القائم الأيسر لسان جيرمان، ثم تسديدة بعدها مباشرة من محرز، طار لها نافاس وتصدى لها ببراعة.
أما أبرز فرصة لسان جيرمان في هذا الشوط، فجاءت من هجمة مرتدة سريعة مرر فيها نيمار كرة أمامية باتجاه مبابي الذي سددها لولبية فوق العارضة من مشارف المنطقة.
وبدأ السيتي الشوط الثاني ضاغطاً، لكن سان جيرمان فاجأه بافتتاح التسجيل بعد هجمة مرتدة سريعة ومنسقه تبادل فيها نيمار والبرتغالي نونو منديش والأرجنتيني ليونيل ميسي الكرة، قبل أن يمررها الأخير عرضية من الجهة اليسرى داخل المنطقة لتجد مبابي المتربص، فاطلقها قوية مرت بين ساقي الحارس البرازيلي ايدرسون، وكان مبابي يخوض مباراته الرقم 50 في المسابقة القارية.
وحاول محرز مرة جديدة، لكن نافاس كان له بالمرصاد مجدداً، قبل أن ينجح السيتي في إدراك التعادل عندما تابع رحيم ستيرلينج كرة عرضية من كايل ووكر من مسافة قريبة ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك.
وتصدى نافاس مرة جديدة لكرة ماكرة من المهاجم البرازيلي جيسوس الذي شارك في الشوط الثاني، لكن وقف عاجزاً عندما مرر محرز كرة عرضية عند القائم الأيمن باتجاه برناردو سيلفا الذي هيأها بطريقة رائعة أمام جيسوس فتابعها الأخير بعيداً عن متناول الحارس، مسجلاً هدف الفوز.
انتزع ريال مدريد بطاقته إلى ثمن النهائي بفوزه على مضيفه شيريف تيراسبول المولدوفي 3-صفر في المجموعة الرابعة من منافسات الجولة الخامسة، مشرعاً الباب أمام تأهل إنتر الإيطالي الفائز على ضيفه شاختار دانيتسك الأوكراني 2-صفر في وقت سابق.
ورفع ريال رصيده إلى 12 نقطة في المركز الأول، بفارق نقطتين عن إنتر، فيما تجمد رصيد شيريف تيراسبول عند 6 نقاط في المركز الثالث، ويقبع شاختار في قاع المجموعة مع نقطة يتيمة.
في المباراة الأولى، افتتح التسجيل للنادي الملكي الوافد الجديد المدافع النمساوي دافيد ألابا من ركلة حرة مباشرة من 18 متراً، اصطدمت بالقدم اليمنى للبرازيلي كريستيانو، وخدعت حارسه اليوناني جورجيوس أثاناسياديس، فيما أضاف الألماني توني كروس الثاني من تسديدة بعيدة اصطدمت بالعارضة ومنها داخل الخط.
في الشوط الثاني، سجل المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة الثالث من تسديدة بقدمه اليمنى من خارج المنطقة، استقرت عند أسفل القائم الأيسر.
في المباراة الثانية، انتظر بطل إيطاليا حتّى الشوط الثاني لهز شباك شاختار في غضون 6 دقائق، عبر المهاجم ابن الـ 35 عاماً في الدقيقتين 61 و67.
واستعاد بطل إيطاليا توازنه قارياً، بفوزه على شيريف تيراسبول مرتين في الجولتين السابقتين بإجمالي المباراتين 6-2، بعدما كان استهل مغامرته بخسارة أمام ريال صفر-1 وتعادل سلبي أمام شاختار.
وبلغ سبورتينج لشبونة البرتغالي ثمن النهائي أيضاً بفوزه اللافت على بوروسيا دورتموند الألماني 3-1 ضمن منافسات المجموعة الثالثة التي شهدت تحقيق أياكس امستردام الهولندي الذي كان ضمن تأهله في الجولة الماضية، انتصاره الخامس توالياً بعد فوزه على مضيفه بشيكتاش التركي 2-1 بفضل ثنائية مهاجمه الإيفواري سيباستيان هالر.
وكان سبورتينج في حاجة إلى الفوز بفارق هدفين ليضمن البطاقة الثانية في هذه المجموعة، فكان له ما أراد.
تقدم الفريق البرتغالي بهدفين في الشوط الأول حملا توقيع بدرو جونسالفيش، ثم ساءت الأمور بالنسبة إلى دورتموند بطرد لاعب وسطه إيمري تشان قبل ربع ساعة من نهاية المباراة، فاستغل سبورتينج النقص العددي وسجل الهدف الثالث عن طريق بدرو بورو الذي تابع كرة من ركلة جزاء سددها بدرو جونسالفيش وتصدى لها الحراس.
ورد دورتموند بهدف شرفي في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بوساطة الهولندي دونيل مالن، لكن بعد فوات الأوان.
في المقابل، حصد أياكس العلامة الكاملة حتى الآن بفوزه في مبارياته الخمس، فرفع رصيده إلى 15 نقطة مقابل 9 سبورتينغ لشبونة و6 لدورتموند، في حين بقي بشيكتاش من دون رصيد.
وتخلف أياكس بهدف قبل أن يرد بهدفين بوساطة مهاجمه الإيفواري الاحتياطي الذي دخل مطلع الشوط الثاني سجلهما في الدقيقتين 54 و69.
وبات هالر رابع لاعب فقط في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا يسجل في أوّل خمس مباريات له في البطولة للقارية بعد الإيطالي اليساندرو دل بييرو «1995»، والإسباني دييجو كوستا «2014»، والنرويجي أرلينج هالاند «2019»، كما رفع رصيده إلى 9 أهداف في المسابقة، متساوياً مع مهاجم بايرن ميونيخ الألماني، البولندي روبرت ليفاندوفسكي في صدارة ترتيب الهدافين.
وخلط ميلان الإيطالي الأوراق بالعودة فائزاً على أتلتيكو مدريد الإسباني بهدف وحيد سجله البرازيلي جونيور ميسياس قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.
وعزز ميلان بالتالي حظوظه في بلوغ ثمن النهائي ومرافقة ليفربول متصدر هذه المجموعة لأنه رفع رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثالث متساوياً مع أتلتيكو الخامس، فيما تجمد رصيد بورتو عند خمس نقاط في المركز الثاني.
ويلتقي ميلان في الجولة الأخيرة مع ليفربول في ملعب سان سيرو، في حين يتواجه أتلتيكو مدريد مع بورتو.
وفي مباراة ثانية، حصد ليفربول العلامة الكاملة بفوزه في مباراته الخامسة توالياً على بورتو بهدفين نظيفين سجلهما الإسباني تياجو ألكانتارا من تسديدة رائعة من خارج المنطقة والمصري محمد صلاح.