مدريد (أ ف ب) 

أقصى المنتخب الكرواتي نظيره الصربي ونجمه نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً من الدور نصف نهائي لكأس ديفيس لمنتخبات الرجال في التنس، بفوزه عليه 2-1 في العاصمة الإسبانية مدريد.
وبلغت كرواتيا بطلة عامي 2005 و2018 النهائي للمرة الرابعة، حارمة صربيا حاملة اللقب في 2010 بقيادة ديوكوفيتش من نهائي ثالث.
وتقدمت كرواتيا 1-صفر بفوز بورنا جوجو المفاجئ على دوسان لايوفيتش، قبل أن يعادل دويكوفيتش بانتصاره على مارين تشيليتش في الثانية ليفرض مواجهة حاسمة في الزوجي جمعته إلى جانب مواطنه فيليب كراينوفيتش ضد الثنائي الكرواتي المصنف أول في الزوجي عالمياً نيكولا ميكتيتش وماتي بافيتش، حسمها الأخير 7-5,6-1.
وأمل ديوكوفيتش «34 عاماً» المتوج هذا العام بثلاث بطولات كبرى «أستراليا، رولان جاروس وويمبلدون»، أن يختم الموسم بطريقة مثالية ويعوض خيبة خروجه من نصف نهائي دورة «ايه تي بي» الختامية الشهر الماضي.
ولا تزال التكهنات قائمة بشأن مشاركته في أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، للدفاع عن لقبه مطلع العام المقبل، نظراً لضرورة تلقي اللقاح من أجل خوض المنافسات، في حين لم يكشف حتى الآن ما إذا أخذ الجرعة أم لا.
وكان جوجو المصنف 279 عالمياً منح التقدم لكرواتيا بفوزه المفاجئ على لايوفيتش الثالث والثلاثين 4-6,6-3,6-2 في المباراة الأولى.
وعادل ديوكوفيتش الأرقام بتفوقه على مارين تشيليتش الثلاثين عالمياً 6-4,6-2، محققاً انتصاره الثامن عشر على الأخير في سجل المواجهات المباشرة بينهما، مقابل اثنين فقط للكرواتي.
وحصل تشيليش على ثماني فرص لكسر إرسال «دجوكر»، إلا أنه فشل في ترجمة أي منها بنجاح.
وحافظ ديوكوفيتش على سجله خالياً من الهزائم في مباريات الفردي في كأس ديفيز منذ العام 2011.
وفي المباراة الحاسمة، كانت الكلمة الأخيرة لميكتيتش وبافيتش، حاملي لقب بطولة ويمبلدون وذهبية أولمبياد طوكيو هذا العام.
وقال بافيتش بعد المباراة: «إنه فوز رائع، لعبنا ضد فريق صعب.. نوفاك هو أفضل لاعب في العالم...نحن سعداء بالتأهل إلى النهائي».
وشارك 18 منتخباً في البطولة التي أقيمت في ثلاث مدن هي مدريد، تورينو الإيطالية وإنسبروك النمسوية، وقسمت إلى ست مجموعات من ثلاثة منتخبات.
واستضافت كل مدينة مجموعتين من أصل ست، في حين استقبلت مدريد مواجهتين في ربع النهائي مقابل واحدة لكل من تورينو وإنسبروك، أما الدوران نصف النهائي والنهائي فتستضيفهما العاصمة الإسبانية.