دبي (الاتحاد)

 نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، السباق التمهيدي الثاني لماراثون اليوم الوطني لرحلة الهجن للأجانب، بمشاركة متنافسين من 18 جنسية ما بين إماراتيين وعرب وأجانب، نسجوا معاً لوحة تنافسية جميلة تعكس التسامح والمحبة بين كافة الجنسيات المقيمة على أرض الخير والعطاء في الإمارات.

 وشهد السباق الذي أقيم في مضمار المرموم بنادي دبي للهجن، حصول لورا عزت سكرتيرة قنصل إستونيا في الدولة، على المركز الأول بزمن 2.27 دقيقة، تليها الصينية الكسز هو بزمن 2.30 دقيقة، ثم الألمانية إيميليا بيسكير بزمن 2.35 دقيقة.

 شهد المنافسات عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، الذي أكد أن رغبة المشاركين في رحلة الهجن بتعلم التراث الإماراتي، ومهارات ركوب الهجن تحديداً، جعلتنا نتابع مستويات أقوى في السباق الثاني بعدما اكتسب عدد كبير منهم الخبرة في المحاولة الماضية، وهو ما جعل الترتيب النهائي يتبدل مقارنة بالسباق الأول.

وقال: هذا يجعلنا نتطلع لمنافسة أقوى في السباق الرئيسي الذي سيقام الشهر المقبل، والأهم أننا اطمئنا على مستوياتهم في قيادة الهجن من أجل المشاركة رحلة الهجن التي ستقطع صحراء الإمارات خلال الأيام المقبلة، وصولاً إلى موقع الختام الذي سيكون هذه المرة معرض إكسبو 2020 دبي العالمي، احتفالاً بإقامة هذا الحدث الدولي على أرض الدولة للمرة الأولى في تاريخ المنطقة.

 وتنطلق النسخة الثامنة من ماراثون اليوم الوطني لرحلة الهجن يوم 9 ديسمبر المقبل، لمدة 13 يوماً، وذلك ابتداء من منطقة ليوا، في الصحراء الغربية، أبوظبي وحتى المحطة الأخيرة في دبي «إكسبو 2020»، وسيرتحل المشاركون يومياً على ظهور الإبل لقطع المسافة المحددة للرحلة والتي تزيد عن 500 كيلومتر، وسط الكثبان الرملية، في خط سير تم الإعداد له مسبقاً.

 وستضم الرحلة محطات للاستراحة والتخييم، وسيتم تزويد المشاركين بجميع الاحتياجات اللازمة للرحلة من مأكل ومشرب وخيم منفردة والإبل التي سيرتحلون على ظهورها إلى لوازمها.