أنور إبراهيم (القاهزة)


حسم بايرن ميونيخ «كلاسيكو» ألمانيا، بعد أن فاز على منافسه الأول بروسيا دورتموند، في عقر داره، بملعب «سيجنال إدونا بارك» بنتيجة 3-2 في الجولة 14 للدوري الألماني «البوندسليجا»، ليذهب بعيداً بالصدارة بفارق 4 نقاط «34 نقطة» عن دورتموند الذي توقف رصيده عن «30 نقطة». 

وافتتح دورتموند التسجيل بهدف سجله جوليان براندت في الدقيقة الخامسة، ولم يهنأ به طويلاً، إذ نجح البولندي ليفاندوفسكي في إحراز هدف التعادل للبايرن في الدقيقة 8، وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، أضاف الفرنسي كينجسلي كومان الهدف الثاني للبايرن، لينتهى الشوط 2-1 لمصلحة «البافاري».
وفي الشوط الثاني نزل دورتموند متحفزاً للتعادل والفوز، واستفاد من نجمه النرويجي الشاب إيرلينج هالاند الذي سجل هدف التعادل بعد 3 دقائق فقط من بداية الشوط «2-2»، ودب الحماس في دورتموند على أمل الفوز على ملعبه لخطف قمة «البوندسليجا» من البايرن، إلا أن النجم الهداف ليفاندوفسكي كان له رأي آخر، عندما احتسبت ركلة جزاء لفريقه، سجل منها هدف الفوز في الدقيقة 77. 

وهكذا تفوق «ليفا» على «هالاند» في المباراة التي تمثل قمة الكرة الألمانية، ليؤكد مكانته كهداف، و«علو كعبه» على دورتموند حيث سجل في مرماه 8 أهداف في آخر 4 مباريات، ولسان حاله يقول لهالاند: أنا المهاجم الهداف الأول في العالم، وهو اللقب الذي منحته إياه مجلة «فرانس فوتبول» في حفل توزيع جوائز الكرة الذهبية، تعويضاً له عن الكرة الذهبية التي انتزعها منه الأرجنتيني ليونيل ميسي، وسط جدل شديد من جانب خبراء الكرة العالمية.
وفي سياق متصل، ذكرت شبكة «أوبتا» العالمية المتخصصة في الأرقام القياسية والإحصائيات الرياضية، أن النجم توماس مولر «32 عاماً» نجح في تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة فرانز بيكنباور، بالنسبة لعدد المباريات التي لعبها مع النادي «البافاري» برصيد «396 مباراة»، إذ نجح مولر، بعد مشاركته بالمباراة، في الوصول إلى 397 مباراة، وفرصته كبيرة جداً في الابتعاد بهذا الرقم القياسي الجديد عن أي من لاعبي الدوري الألماني.