أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت أمس منافسات بطولة العالم للسبارتن، التي نظمها مجلس أبوظبي الرياضي بالشراكة مع سبارتن العالمية، لأول مرة خارج الولايات المتحدة الأميركية والأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، والتي أقيمت على مدار يومين بصحراء ليوا «تل مرعب» بمنطقة الظفرة.

 وشهدت البطولة مشاركة 4500 متسابق ومتسابقة يمثلون أكثر من 50 دولة شاركوا في 12 سباقاً أقيمت خلال البطولة، حيث شهد اليوم الأول منافسات النخبة لفئتي الرجال والسيدات لمسافة 21 كلم، وسباقات الأطفال، فيما شهد اليوم الثاني منافسات الفرق، إضافة إلى مشاركة مجتمعية واسعة في السباقات التي خصصت للفئات العمرية المختلفة ضمن مجموعة متنوعة من المنافسات بمشاركة عدد كبير من الأفراد من داخل وخارج الدولة.

 وتوجت فرنسا بلقب بطولة العالم للسبارتن للمنتخبات في اليوم الثاني من المنافسات، حيث أنهى أعضاء المنتخب الفرنسي السباق بعد أن تغلبوا على الحواجز والعقبات في زمن قدره ساعة و9 دقائق و39 ثانية، وبفارق نحو الثانيتين عن المنتخب الروسي الذي حل في المركز الثاني، بينما احتل المركز الثالث المنتخب الكندي بزمن قدره ساعة و11 دقيقة و23 ثانية.

وتوج  ناصر محمد المنصوري وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسهيل العريفي المدير التنفيذي لقطاع الفعاليات بمجلس أبوظبي الرياضي، والنقيب عبد الله الحساني ممثل شرطة منطقة الظفرة.

 

 من جانبه قال ناصر محمد المنصوري وكيل ممثل الحاكم في منطقة الظفرة:«سعداء بنجاح الحدث العالمي الذي أقيم لأول مرة في إمارة أبوظبي وتحديداً في ليوا بمنطقة الظفرة، والإقبال الكبير على المشاركة سواء من نخبة الرياضيين حول العالم أو من قبل أفراد المجتمع في الإمارات خلال السباقات المختلفة التي تضمنتها بطولة العالم».

 وأضاف:«جميع الجهات المعنية في منطقة الظفرة حرصت على تسخير كل إمكاناتها لتنظيم حدث عالمي استثنائي وبالتزامن مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين، حيث أصبحت «تل مرعب» قبلة لعدد كبير من الفعاليات الرياضية المتميزة بما تملكه صحراء ليوا من مناظر خلابة وطبيعة ساحرة تضفي أجواء مميزة على الأحداث التي تشهدها».

 من جهته وجه عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة لدعمه المستمر ورعايته المتواصلة التي أثمرت عن نهضة تنموية في منطقة الظفرة ويمثل تنظيم مختلف الفعاليات الرياضية العالمية والمجتمعية ثمرة لتوجيهات سموه الطامحة لتوفير كل عوامل النجاح مما يسهم في ترسيخ مكانة منطقة الظفرة وريادتها في استضافة نخبة الفعاليات.

 كما وجه الشكر إلى الشركاء والداعمين والجهات الحكومية، إضافة إلى المتطوعين من المارشال الإمارات، وقال: «نشكر جميع الجهات الداعمة والراعية للحدث والتي تعاونت في نجاح البطولة العالمية وخروجها بأفضل صورة مع ضمان صحة وسلامة الرياضيين والمشاركين والفرق في الوقت نفسه كأولوية قصوى على مدار اليومين الماضيين».

 وأضاف:«نفخر بالنجاح الكبير الذي حققته البطولة العالمية لأول مرة في أبوظبي والمنطقة، وما زاد من نجاح الحدث إقامته بالتزامن مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين، والمشاركة المجتمعية الواسعة التي شهدتها البطولة، في إطار دعم أسلوب ونمط حياة صحي، وهو ما يسعى إليه مجلس أبوظبي الرياضي من خلال الفعاليات التي يقيمها والحرص على دعم وتشجيع مجتمع الإمارات للتفاعل والتواصل في مختلف الفعاليات الرياضية، لدعم وتعزيز مؤشر جودة الحياة وتحفيز أفراد المجتمع على اتخاذ الرياضة وسيلة ونمط للحياة الصحية المثالية».

 بدوره قال سهيل العريفي المدير التنفيذي لقطاع الفعاليات بمجلس أبوظبي الرياضي:«البطولة حققت نجاحاً باهراً بفضل المشاركة الواسعة في الحدث العالمي، حيث وصلت المشاركة إلى نحو 4500 مشارك من مختلف الفئات العمرية، وشكل السباق صورة رائعة في ليوا «تل مرعب» التي تعد من أهم وأبرز المناطق الصحراوية في احتضان الفعاليات الرياضية، كما أسهم الحدث في تحقيق أحد أبرز أهداف مجلس أبوظبي الرياضي في تعزيز المشاركة المجتمعية في الأحداث الرياضية لكل الفئات العمرية كوسيلة لأسلوب حياة صحي».

وعبر جريجوري باسيليكو عضو منتخب فرنسا الفائز بالبطولة عن سعادته بالتتويج بلقب سبارتن العالمية في أبوظبي في أول نسخة تقام خارج الولايات المتحدة الأميركية، مشيراً إلى أن الموقع الذي أقيم فيها الحدث في صحراء ليوا أكثر من مميز وأضاف رونقاً خاصة على منافسات البطولة، مؤكداً أن أبوظبي قدمت نسخة لا تنسى من بطولة العالم للسبارتن، حيث شارك مع أفراد منتخب بلاده في العديد من بطولات العالم ولكن النسخة الحالية تعد الأبرز.