أبوظبي (الاتحاد)

ما إن لوّح بعلم نهاية سباق الجائزة الكبرى في جدة، وتساوى المتنافسان على لقب بطولة العالم للفورمولا-1 بعدد النقاط، حتى توجهت أنظار عشاق رياضة سباق السيارات في جميع أنحاء العالم إلى حلبة مرسى ياس، حيث تقام فعاليات السباق الختامي بمنافساته الحماسية المرتقبة في أبوظبي التي تتوج موسمًا سيظل في ذاكرة عشاق الفورمولا-1 لفترة طويلة.
وينتظر سائقي الفورمولا-1 والفرق المشاركة تحد جديد كليًا في حلبة مرسى بمسارها الجديد البالغ طوله 5.28 كم، والذي تم تعديله لأول مرة منذ افتتاحها قبل 13 عامًا، وبعد خضوع المسار لعمليات تعديل موسعة خلال موسم الصيف في ثلاث مناطق تشمل المنعطف الشمالي الحاد، ومنطقة المرسى وقسم الفندق، يتيح المسار الجديد الأقصر للسيارات اجتيازه في زمن أقصر، ويسمح للسائقين بالاقتراب من بعضهم بشكل أكبر خلال المنعطفات ليوفر لهم فرصاً إضافية للتجاوز.
وكانت عدة فرق قد أجرت اختبارات على أجهزة المحاكاة استعدادًا للسباق، وأظهرت هذه الاختبارات احتمال انخفاض زمن اللفة بمقدار 13 ثانية، ومن المحتمل أن تواجه فرق الفورمولا-1 مفاجآت غير متوقعة نتيجة لزيادة معدل السرعة خلال اللفات والانخفاض الكبير في زمن اللفات والمتوقع أن يكون في حدود دقيقة و23 ثانية.
وتعمل الفرق لجمع أكبر قدر ممكن من البيانات خلال حصص التجارب الحرة الثلاث يومي الجمعة والسبت، استعدادًا لحصة التجارب التأهيلية التي تقام عصر السبت، إذ من المتوقع أن تبلغ سرعة السيارات 300 كم/سا عند وصولها إلى المنعطف الشمالي الحاد، فيما تفرض السرعة العالية وزاوية الميلان على منعطف المرسى الجديد تحديًا غير مسبوق على الحلبة، قبيل توجه السيارات إلى قسم الفندق، حيث تم توسيع قطر المنعطفات ليجتازها السائقون بانسيابية أكبر لاكتساب تسارع أفضل وصولاً إلى المنعطف الأخير والمسار المستقيم على خط البداية/النهاية.
وتهدف تعديلات المسار في قسم الفندق إلى إتاحة المجال للسائقين للحفاظ على المسافات المتقاربة فيما بينهم، ويساهم توسيع زاوية المنعطفات في التقليل من انزلاق الإطارات ويزيد من قدرة السائقين على الاقتراب أكثر من منافسيهم ومطاردتهم عن قرب، وبالرغم من صعوبة تنفيذ مناورات التجاوز عند هذه المنطقة، إلا أن المحافظة على تقارب المسافات يساهم في توفير فرص التجاوز في مناطق أخرى من المسار.

إطلالات رائعة
توفر أجنحة حلبة مرسى ياس إطلالات رائعة  على مسار السباق، بالإضافة إلى إمكانية دخول منطقة مشجعي الفورمولا-1 الحافلة بالفعاليات الترفيهية الممتعة، وعند حجز ثلاث تذاكر لفئات الضيافة، يمكن للضيوف الاختيار بين خدمة التوصيل المجانية من وإلى أي موقع في أبوظبي، أو تذكرة ذهبية مجانية لمواقف السيارات.
يمكن لعشاق متابعة السباقات في أجواء فاخرة ترقية تجربتهم إلى واحدة من عدة باقات الضيافة المتوفرة في مختلف مدرجات حلبة مرسى ياس، ويقدم سباق جائزة الاتحاد للطيران لجمهوره في هذا العام تذاكر فئة ثلاثة أيام لباقات الضيافة في أجنحة ياس، وأجنحة إطلالات المارينا، ونادي الأبطال، وجناح الشمس، ونادي البادوك، متيحاً لهم الاستمتاع بالأجواء الاحتفالية المميزة للسباق الختامي من بطولة الفورمولا-1 لهذا العام.

يا سلام.. طرب يناسب كل الأذواق
تستعد نخبة من نجوم عالم الغناء والموسيقى العالميين لإحياء حفلات ما بعد السباق ويستهلها مساء الخميس نجم موسيقى الهيب هوب خالد، المرشح لخمس جوائز جرامي في أول حضور له في دولة الإمارات، ليتبعه مساء الجمعة نجم الراب ستورمزي، الحائز على ثلاث جوائز موسيقى بريطانية، فيما يمتع لويس كابالدي جمهوره الواسع في حفل غنائي يحييه مساء السبت، لتختتم فرقة موسيقى الروك الأسطورية فو فايترز حفلات هذا الموسم بحفل صاخب تحييه مساء الأحد.
وتفتح حفلات مهرجان يا سلام أبوابها حصرياً لحاملي تذاكر الفورمولا-1، فيما تقدم الترقية إلى الدائرة الذهبية للضيوف خياراً مثالياً لإضافة المزيد من المتعة والترفيه إلى عطلة الأسبوع، بما توفره من دخول أسرع إلى الحفلات ومتابعة نجومهم المفضلين من المنطقة الأقرب إلى المنصة، وتبدأ أسعار باقات الترقية إلى الدائرة الذهبية من 195 درهماً.