مراد المصري (دبي)


أكد ستيفانو دومينيكالي الرئيس التنفيذي للفورمولا -1، أن ختام الموسم في سباق جائزة طيران الاتحاد الكبرى في أبوظبي، سيكون مذهلاً على كافة المقاييس، خصوصاً من ناحية التنظيم المبدع المعتاد هنا، والتوقعات الكبيرة من حلبة مرسى ياس المتجددة، في لوحة ختام تحبس الأنفاس مرة أخرى في أبوظبي.
وجاء حديث دومينيكالي مع «الاتحاد» خلال تواجده في الجناح الإيطالي في معرض «إكسبو 2020 دبي»، وقال: التوقعات كبيرة كالعادة من أبوظبي، بالنظر للجهود المذهلة التي يتم بذلها هنا، وقبل أي أمر آخر، فإن التعديلات على الحلبة هذا العام ستجعلنا نتطلع لخوض هذه التجربة الجديدة بحماس وترقب كبير، كما أننا تمنينا أن يكون هذا النهائي الكبير هنا مرة أخرى، وهو ما حصل حيث ما زال مصير البطولة معلقاً.
وتابع: المرة الأخيرة التي كان مصير اللقب معلقاً حتى الجولة الختامية في أبوظبي يعود إلى عام 2010، لذلك يتجدد الترقب مرة أخرى بعد 11 عاماً، وفي هذه النسخة فإن الطاقة والتوقعات مذهلة للغاية في مكان استثنائي للغاية بكافة تفاصيله.
واعترف أن التعديلات التي يشهدها مسار حلبة مرسى ياس، تجعل الأمور خاصة للغاية، وقال: ستكون الحلبة غير المعتادة تماماً للسائقين، وهو ما يجعل الباب مفتوحاً على جميع الاحتمالات في السباق المقبل، بالمحصلة سيكون النهائي قوياً وكبيراً للغاية في أبوظبي.
وعبر دومينيكالي عن تقديره للدور الإماراتي في رياضة الفورمولا -1، بما كان له بالغ الأثر في نشر وزيادة أعداد السباقات في منطقة الشرق الأوسط، وقال: بدأنا في البحرين وتواجد هذا الحدث في أبوظبي لسنوات طويلة، وهو ما يجعلنا نرى الآن سباقات مماثلة في السعودية وقطر، إن الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط مهمة للغاية من أجل تطوير هذه الرياضة، والدور الذي تقوم به في الحاضر والمستقبل.
يذكر أن سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، أجل حسم لقب بطولة العالم لسباقات الفورمولا-1 الى السباق الختامي في أبوظبي، وذلك بعد فوزه بجائزة السعودية الكبرى الأحد في جدة، بعد سباق مجنون حافل بالحوادث والإثارة وتبادل الاتهامات بينه وبين منافسه في ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن، الذي حل ثانياً، ليتساويا حالياً بعدد النقاط (369.5).