علي معالي (دبي)

حدث ما لم يتوقعه الروماني كوزمين مدرب فريق الشارقة في خط هجومه خلال الفترة المقبلة، بعد الإصابة التي طالت المهاجم الكونغولي بن مالانجو، وتبعده عن الفريق قرابة 5 مباريات مقبلة، ما بين كأس المحترفين، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، ودوري أدنوك للمحترفين، وهو ما جعل المدرب الروماني يقوم بالتفتيش في أوراقه الهجومية المحلية من بين سالم صالح وأحمد العطاس مع تكليفات جديدة، ربما سيتم تعديلها على طريقة لعب البرازيلي كايو لوكاس.

وكانت الأشعة التي أجريت على مالانجو أكدت إصابته بتمزق في «الأنكل»، والتي دفعته إلى الخروج من مباراة فريقه ضد العروبة في كأس المحترفين التي انتهت بالتعادل، وتم نقل اللاعب مباشرة من الملعب إلى المستشفى.

ومن المتوقع أن يغيب مالانجو قرابة 6 أسابيع، وبالتالي سيغيب عن مباراة نادي الإمارات في كأس المحترفين «الخميس» في الجولة الرابعة لتحديد المراكز، ومباراة حتا في كأس صاحب السمو رئيس الدولة يوم 22 من ديسمبر الجاري، ثم 3 مباريات متتالية في دوري أدنوك للمحترفين ضد بني ياس يوم 26 والإمارات يوم 31 من الشهر الجاري، المباراة الأخيرة ضد العين في 7 يناير المقبل.

ويقوم كوزمين بتجربة خططه الهجومية المقبلة والبدائل المتاحة لديه خلال مباراة الإمارات المقبلة، والتي يمنحها الجهاز الفني أهمية كبرى، لكي يتم تجهيز الخطة المناسبة للمرحلة المقبلة التي تشهد تحديات كبيرة أمام الملك، سواء على مستوى الدوري أو كأس رئيس الدولة.