دبي (الاتحاد)

منحت اللجنة البارالمبية الآسيوية «الوسام البارالمبي»، إلى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، تقديراً لجهوده ودعمه لأصحاب الهمم والحركة البارالمبية، واحتضان البحرين لدورة الألعاب البارالمبية للشباب للمرة الأولى، حيث يعد «الوسام البارالمبي» أعلى وسام تمنحه «البارالمبية القارية»، لقادة وزعماء الدول الذين يسهمون في دعم الحركة البارالمبية، ودفع مسيرة «أصحاب الهمم» إلى الأمام، من خلال الرياضة والقوانين والتشريعات التي يقدمونها في المجتمع.
جاء ذلك خلال استقبال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، لماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، والذي تسلم «الوسام البارالمبي» من رئيس «البارالمبية الآسيوية» نيابة عن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.
وتبادل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مع ماجد العصيمي العديد من المقترحات والمواضيع ذات الاهتمام المشترك والبرامج والفعاليات المقبلة الخاصة بدعم «أصحاب الهمم»، واستخدام التكنولوجيا من أجل عمل برامج مبتكرة، وتعزيز الوعي والاهتمام بالناشئين، حيث سيكون هناك تواصل بين اللجنة البارالمبية القارية واللجنة البارالمبية البحرينية خدمة لأصحاب الهمم في العديد من المجالات، وصولاً إلى الأهداف المشتركة.
وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالدور المتميز الذي تقوم به اللجنة البارالمبية الآسيوية برئاسة ماجد العصيمي في تنفيذ البرامج والفعاليات والاهتمام الكبير الذي يحظى به «أصحاب الهمم» في القارة الآسيوية، لإبراز قدراتهم ومهاراتهم والتي قدمت العديد من القصص الملهمة.
وقال: إن البحرين حريصة للوقوف بجانب اللجنة البارالمبية القارية في مسيرتها نحو الارتقاء بمنظومة العمل البارالمبي للوصول إلى الأهداف المنشودة لتسليط الضوء على المواهب المتميزة في الألعاب البارالمبية وإبرازها في مختلف المجالات.
وأعرب ماجد العصيمي عن فخرهم واعتزازهم في القارة الآسيوية بدعم ملك البحرين، مبيناً أن قرار منحه «الوسام البارالمبي» جاء تقديراً واعتزازاً بدعمه لجهود اللجنة البارالمبية القارية، وحرص البحرين على إنجاح استضافة الدورة البارالمبية للشباب.
وأشاد العصيمي برعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للدورة وحرص سموه على متابعة كافة الإجراءات التنظيمية مما أدى لإنجاح نسخة البحرين، مبيناً أن سموه له رؤية لتطوير الألعاب البارالمبية البحرينية، معرباً عن فخره واعتزازه بدعمه للجنة البارالمبية الآسيوية.
وقال: إن البحرين منبع للأبطال البارالمبيين، ومركز لرياضة «أصحاب الهمم»، وإن الجهود المبذولة تسهم بشكل كبير في توفير البيئة الملائمة الصديقة التي تحقق الدمج الكامل في المجتمع.
وأشار رئيس «البارالمبية الآسيوية»، إلى أن نجاح نسخة البحرين للألعاب البارالمبية الآسيوية، بمشاركة قياسية تؤكد مكانة البحرين، مثمناً جهود الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة رئيس اللجنة المنظمة وفرق عمله والتي أثمرت عن تقديم نسخة رائعة ستكون محفورة في ذاكرة الجميع.