ملبورن (أ ف ب) 

أُدرج اسم الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أوّل عالمياً على لائحة المشاركين في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى بطولات «جراند سلام» للعام المقبل، فيما خلت من اسم الأميركية المخضرمة سيرينا وليامز.
وحامت الشكوك حول مشاركة الصربي، الفائز بـ 20 لقباً كبيراً، في أستراليا التي تنطلق في يناير 2022، عقب رفضه الإفصاح عما إذا كان قد تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا من عدمه.
وتفرض السلطات المحلية الأسترالية على جميع المسافرين إلى البلاد أن يكونوا قد تلقوا اللقاح للسماح لهم بدخول أراضيها.
وسبق إدراج اسم بطل استراليا تسع مرات إعلان مشاركته مع منتخب بلاده في كأس رابطة محترفي التنس «أي تي بي» في أستراليا مطلع العام المقبل.
وتتضمن تشكيلة المنتخب الصربي خمسة لاعبين سيدافعون عن ألوانه في كأس «أي تي بي»، المقررة في سيدني بين الأوّل والتاسع من الشهر المقبل بمشاركة 16 منتخباً.
وجاء إدراج اسم ديوكوفيتش في كأس «أي تي بي» تزامناً مع معلومات ذكرتها صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية، استناداً الى رسالة اطلعت عليها، بأن منظمي البطولة الأسترالية سيسمحون بمشاركة اللاعبين واللاعبات غير الملقحين أو الذين تلقوا جرعة واحدة فقط من اللقاح المضاد لـ «كوفيد-19»، لكن شرط تقديم تقرير طبي يعفيهم من اللقاح، أو أنهم أصيبوا بالفيروس بعد الحادي والثلاثين من يوليو 2021.
وفي وقت كان من المفترض أن تشارك سيرينا في البطولة التي تحمل لقبها 7 مرات آخرها في عام 2017، لم يتم إدراج اسمها على لائحة المشاركين.
وأكدت سيرينا، الفائزة بـ 23 لقباً في بطولات جراند سلام، وتتخلف بفارق لقب عن حاملة الرقم القياسي الأسترالية مارجريت كورت، أنها لن تشارك كونها لا تشعر بأنها بأفضل أحوالها من الناحية البدنية.
قالت الأميركية التي بلغت سن الأربعين في سبتمبر: «في حين أن هذا ليس قراراً سهلاً على الإطلاق، فأنا لست في المكان الذي أحتاج أن أكون فيه جسدياً للمنافسة».
وتابعت: «ملبورن هي إحدى المدن المفضلة لديّ التي أزورها، وأتطلع إلى اللعب في كل عام، سأفتقد رؤية الجماهير، لكنني متحمسة للعودة والمنافسة على أعلى مستوى».