دبي (الاتحاد)


شهدت روكسانا ماراسينيانو وزيرة الرياضة الفرنسية بجناح بلادها في «أكسبو دبي 2020»، عرض الجودو المشترك الذي قدمه منتخب شباب وشابات الإمارات للجودو، بالتنسيق مع إدارة أكسبو والجناح الفرنسي، بحضور ناصر التميمي أمين عام اتحاد المصارعة والجودو، أمين صندوق الاتحاد الدولي للجودو.
وثمنت روكسانا الطفرة الرياضية التي تعيشها الإمارات، وأشادت بالمشاركة الإيجابية لمنتخب فرنسا للجودو خلال بطولة عيد الاتحاد الخمسين جراند سلام للجائزة الكبرى للجودو التي اختتمت مؤخراً في أبوظبي، تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.
ونقل التميمي للوزيرة والوفد المرافق تحيات وشكر محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس الاتحاد، على تلك المبادرة الكريمة التي تعبر عن أهمية ممارسة الرياضية في حياه الناس، بعد السمعة الطيبة التي اكتسبها جودو الإمارات الذي حصد العديد من الألقاب الإقليمية والدولية، لذلك كانت مشاركة جودو الإمارات في تلك المبادرة الرياضية الاستعراضية المجتمعية قبل استضافة العاصمة الفرنسية باريس لدورة الألعاب الأولمبية للمرة الثالثة 2024، وذلك تزامناً مع احتفالاتها بمرور 100 عام على استضافة الحدث الأولمبي عام 1924، متمنياً لكل التوفيق لفرنسا، وهي تستقبل الحدث الرياضي الكبير.
وثمن التميمي التعاون مع الجودو الفرنسي الذي يمثل الرياضة الثالثة ذات الشعبية في فرنسا، والتي تمارس على نطاق واسع في المدارس والجامعات، وشكر إدارة إكسبو دبي 2020، وإدارة الجناح الفرنسي.