الشارقة (الاتحاد)


تواصلت بنجاح كبير فعاليات دبلوم الإعلام الرياضي والاتصال الذي ينظمه مجلس الشارقة الرياضي، ويشارك فيه موظفو أندية الإمارة بجانب منتسبين من الشركاء الاستراتيجيين من شرطة الشارقة وقناة الشارقة الرياضية تحت إشراف إدارة التخطيط الاستراتيجي والأداء وإدارة الاتصال الحكومي وخبراء متخصصين في الإعلام، وتنوعت المحاضرات ما بين المواد العلمية والعملية لموضوعات الدبلوم.
حضر افتتاح الدبلوم عبد الملك جاني نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي الذي ألقى كلمة للدارسين، متمنياً التوفيق في البرنامج في سبيل الارتقاء بالرياضة بالإمارة الباسمة، وتعزيز تميز الكوادر.
وعن الهدف من الدبلوم وتفاصيله، صرحت مريم يوسف الحوسني مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والأداء بالمجلس بأن دبلوم الإعلام الرياضي والاتصال خطوة متقدمة في سبيل تطوير مهارات العاملين في هذا المجال، وهو أحد المبادرات المعتمدة ضمن برنامج تمكين القيادات الرياضية «2»، وتتضمن النسخة الحالية من الدبلوم 7 موضوعات، تمت معالجة 4 منها في محاضرات تحت عناوين: الإعلام الرياضي الجديد وبناء مواقع التواصل الاجتماعي، والعلاقات الإعلامية في المؤسسات الرياضية، وفن الاتصال والتفاعل مع وسائل الإعلام في المجال الرياضي، وفنون التحرير والصياغة المؤثرة للمحتوى الرقمي، وسيتم في الأيام المقبلة استعراض بقية الموضوعات التي تشمل موضوعات: إعداد الخطط الإعلامية للأحداث الرياضية، وإدارة الأزمات الإعلامية في المجال الرياضي، والكاريزما، ولغة الجسد للإعلامي الرياضي الناجح.
وأضافت: حرصنا في ختام الدبلوم على التحقق من الفائدة التي حصلها الدارسون بتكليفهم بمشروعات تخرج يستخدمون فيها ما تم تقديمه لهم، ومن خلال النقاش الحر لمشاريع التخرج ستعم الفائدة على الجميع، ومن المقرر كذلك أن تتم مراجعة المحتوى الذي تم تقديمه لبحث ماهو أفضل لموضوعات الدورات المقبلة للدبلوم، الذي يعكس رؤية المجلس بالنسبة لتأهيل كوادر وقيادات المستقبل.