أبوظبي (الاتحاد)
يختتم الأولمبياد الخاص الإماراتي برامجه لهذا العام بإطلاق حزمة من الفعاليات في مختلف أنحاء الدولة خلال شهر ديسمبر، تشمل مسابقات السباحة والبولينج وكرة القدم والبوتشي، وذلك بالتعاون مع عدد من الأكاديميات الرياضية المتخصصة بالدولة لفتح آفاق جديدة لخدمة اللاعبين من أصحاب الهمم من خلالهم.
وقال طلال الهاشمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي: شهد هذا العام عودة الأنشطة الرياضية الفعلية لأصحاب الهمم بشكل تدريجي، بعد توقف دام أكثر من عام ونصف العام، ومثلت عودة الأنشطة فرحة كبيرة شاهدناها في عيون أبنائنا وبناتنا من أصحاب الهمم من مختلف الأندية والهيئات.
أضاف: سعدنا بتوطيد علاقاتنا الاستراتيجية مع عدد من الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين، من خلال مجموعة من الشراكات كان أبرزها توقيع التعهد الاستراتيجي مع الاتحاد الدولي للريشة الطائرة ولجنة الإمارات للريشة الطائرة والتعاون مع معرض إكسبو 2020 دبي في إطار استعداداتنا لدورة الألعاب الصيفية برلين 2023، وضمت قائمة الإنجازات الكبيرة للعام التعاون في مجال الرياضات الإلكترونية، في نقله نوعية للأولمبياد الخاص الإماراتي يقدم من خلالها نافذه جديدة من الأنشطة المختلفة لأصحاب الهمم، لتعزيز عملية تمكينهم بكافة السبل المتاحة، وتحديداً من خلال الرياضة كمحفز ومحرك رئيسي.
وتابع الهاشمي: لدينا العديد من الخطط الطموحة في الأولمبياد الخاص الإماراتي، حيث سيشهد العام القادم استكمال رحلة الإعداد لدورة الألعاب العالمية الشتوية بكازان، والمقرر إقامتها خلال شهر يناير 2023، وكذلك الألعاب العالمية الصيفية ببرلين خلال يونيو 2023، كما يضم جدول أعمالنا عدداً من الفعاليات الإقليمية والدولية الأخرى التي ستقام خلال عام 2022 في كل من مالطا والولايات المتحدة الأميركية وإكسبو 2020 دبي.