أبوظبي (د ب أ) 

قال السائق الفنلندي كيمي رايكونن إنه سيظل على تواصل مع سيبستيان فيتل زميله السابق بفريق فيراري، وذلك بعد أن ينهي رايكونن مشواره في فورمولا-1 مطلع الأسبوع المقبل.
ويرحل رايكونن، المتوج بلقب بطولة العالم بسيارة فيراري في عام 2007، عن منافسات الفورمولا-1 بنهاية الموسم الجاري في الـ 42 عاما بعد أن قضى المواسم الثلاثة الأخيرة مع فريق ألفا روميو.
وقال رايكونن في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية لدى حديثه عن صداقته للألماني فيتل: «اعتدنا أن نعيش بالقرب من بعضنا بعضاً في سويسرا ونقضي أوقاتاً طويلة معاً خارج إطار السباقات، والآن نبتعد عن بعضنا بعضاً شيئاً ما. لكن سيكون لديّ المزيد من الوقت قريباً، لذلك فأنا واثق من أننا سنرى بعضنا بعضاً من وقت لآخر».
وكان رايكونن قد سجل ظهوره الأول في فورمولا-1 عام 2001 ويعد آخر سائق توج بلقب بطولة العالم بسيارة فيراري.
وسيكون سباق أبوظبي يوم الأحد المقبل هو الأخير لكيمي رايكونن كسائق، وقال رايكونن إنه استمتع بشكل خاص بالفترة الثانية التي قضاها مع فيراري، وكانت بين عامي 2014 و2018 إلى جانب فيتل.
وأضاف: «قضينا وقتاً جيداً معاً، كنا نعرف بعضنا بعضاً قبل ذلك، لذلك كانت الأمور أكثر سهولة. أتواصل بشكل جيد مع أنطونيو جوفيناتزي في ألفا روميو أيضاً، وكانت الأمور على ما يرام مع الجميع، لكن العلاقة كانت أقوى مع سيبستيان».