أبوظبي (الاتحاد)


استضاف المركز الأولمبي بالقاهرة ، معسكر إعداد فريقي كرة القدم داخل الصالات، من فئة الصم بناديي العين وأبوظبي التابعين لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وذلك في إطار الاستعداد لخوض غمار منافسات الموسم الحافل بالاستحقاقات، والذي ينطلق غداً «السبت» بمباريات دوري كرة القدم للصم، وتجمع الأولى بين نادي العين لأصحاب الهمم، ونادي أبوظبي لأصحاب الهمم على صالة الأول .
المعسكر يأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية بين المؤسسات الإماراتية والمصرية، وتعزيزاً للعلاقات المتميزة والتقارب بين البلدين الشقيقين التي مثلت على الدوام نموذجاً متميزاً يحتذى به في العلاقات بين الدول والشعوب، وبالتعاون والتنسيق مع وزارة الشباب المصرية، تنفيذاً لبنود مذكرة التفاهم المشتركة الموقعة بين الجانبين،
تضمن المعسكر تدريبات مكثفة وحصص بدنية ومحاضرات فنية لرفع معدل اللياقتين البدنية والذهنية، والدخول في الأجواء التنافسية، إضافة إلى تنظيم سلسلة من المباريات الودية مع فرق مصرية من فئة الصم، شهدت أجواءً تنافسية وحماسية، وذلك تحت إشراف المدرب أحمد العكبري، وأعضاء الجهاز المعاون، حيث حرص الجانب المصري على تأمين متطلبات المعسكر الذي حقق الأهداف المرجوة منه لرفع معدلات اللياقة البدنية والفنية، وتحقيق الانسجام والتجانس بين اللاعبين بمختلف المراكز، خاصة أن كرة القدم داخل الصالات تحتاج إلى تدريبات متخصصة وتكنيك مختلف
وأكدت إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، أنها وفرت كافة متطلبات إعداد وتجهيز الفرق الرياضية بالأندية الرياضية الثلاثة التابعة لها نادي أبوظبي ونادي العين ونادي الظفرة لأصحاب الهمم، بهدف إعداد أبطال رياضيين قادرين على المنافسة، والوصول منصات التتويج في كافة المنافسات المحلة والإقليمية والدولية، كما أنها عملت على توفير الجو المناسب للاعبي كرة القدم بالناديين «أبوظبي والعين» وتهيئتهم بالشكل المثالي في بادرة هي الأولى من نوعها لتأمين التحضير الجيد لمشاركتهم في البطولات، سواء رسمية أو ودية وزيادة خبرات لاعبي الناديين، من خلال الاحتكاك مع مدارس وفرق رياضية مختلفة.
ووجهت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم الشكر لوزارة الشباب والرياضة المصرية على تنظيم المعسكر بدقة وحرفية، وكذلك اللاعبين الذين شاركوا في المعسكر على انضباطهم والتزامهم واستجابتهم لكافة التعليمات الفنية، إضافة إلى تحقيق تقدم كبير في النواحي التكتيكية.