محمد سيد أحمد (أبوظبي)


يستعيد الظفرة جهود عدد من اللاعبين، قبل لقاء شباب الأهلي في دور الـ16 لكأس رئيس الدولة لكرة القدم، والتي يستضيفها على ملعبه يوم 22 ديسمبر الحالي، وتحديداً العناصر الأساسية، مثل سلطان الغافري، وخالد بطي، وبيدرو بافلوف الذين غابوا عن لقاء العروبة، وتلقى الفريق خلاله الخسارة الثالثة، لترتيب المراكز من التاسع إلى الرابع عشر في كأس رابطة المحترفين.
عانى «الفارس» خلال فترة التوقف الحالي لـ «دوري أدنوك للمحترفين» من غيابات متكررة للاعبين، بسبب ظروف مختلفة، ويأمل الجهاز الفني أن تكتمل الصفوف قبل وقت كاف من لقاء «الفرسان»، لأنه يخطط لأن يكون «نقطة تحول» هذا الموسم، وأن يعود بعده «الفارس» إلى الدوري وهو في حالة جيدة معنوياً وبدنياً وفنياً.
وأعترف البرازيلي روجيرو ميكالي مدرب الظفرة، بأن فريقه لم يكن جيداً في الفترة الأخيرة، وخاصة أمام العروبة، حيث ارتكب عدداً من الأخطاء ساعدت المنافس على الفوز بالمباراة.
وأشار إلى أن المهم بالنسبة له، أن المباراة كشفت العديد من السلبيات التي يجب العمل عليها خلال الأيام المقبلة، حتى يدخل «الفارس» لقاء دور الـ16 للكأس، وهو في حالة جيدة، وتمنى أن يعود جميع اللاعبين قبل المباراة.