أبوظبي (د ب أ)


هيمن البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، على التجربة الحرة الثانية، لسباق الجائزة الكبرى المقرر في أبوظبي بعد غد «الأحد» في ختام منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1-، بعدما تصدر ماكس فيرستابن التجربة الحرة الأولى التي أقيمت في وقت سابق من اليوم.
وسجل هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، أفضل زمن للفة على مضمار «ياس مارينا» البالغ طوله 5281 مترا، مسجلا دقيقة واحدة و691ر23 ثانية.
وجاء إستيبان أوكون، سائق ألفا تاوري، في المركز الثاني، وخلفه فالتيري بوتاس، زميل هاميلتون في فريق مرسيدس، في المركز الثالث، فيما جاء فيرستابن، سائق ريد بول في المركز الرابع بفارق 641ر0 ثانية.
ويتطلع هاميلتون في السباق إلى حسم تتويجه بلقب بطولة العالم للمرة الثامنة لينفرد بذلك بالرقم القياسي في فورمولا-1، بينما يأمل فيرستابن في التتويج بلقب بطولة العالم للمرة الأولى في مسيرته، والذي سيكون اللقب الأول لفريق ريد بول منذ عام 2013.
وتعرض كيمي رايكونن، سائق ألفا روميو، لحادث في التجربة الحرة الثانية عندما اصطدم بجدار بنهاية التجربة الحرة الثانية، في آخر سباق يخوضه.
وذكر فريقه أنه بخير ولكن السيارة تعرضت لأضرار جسيمة.
وينهي رايكونن، بطل العالم في 2007، مسيرته بعد 20 عاما قضاها في هذه الرياضة بعد غد الأحد.