مانشستر (رويترز)

 طالب بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي بطل دوري إنجلترا الممتاز لكرة القدم، لاعبي فريقه بتوخي الحذر خلال احتفالات عيد الميلاد مع الأهل والأصدقاء، تجنباً للإصابة بفيروس كورونا المستجد سريع العدوى والانتشار.

 وبسبب تفشي الإصابة بالعدوى في صفوف توتنهام هوتسبير، وافقت رابطة الدوري الممتاز على تأجيل مباراته المحلية خارج ملعبه أمام برايتون آند هوف ألبيون، والتي كانت مقررة غداً الأحد.

 وهذه هي ثاني مباراة لتوتنهام تؤجل لنفس السبب، بعد تأجيل مباراة النادي اللندني أمام استاد رين الفرنسي في دوري المؤتمر الأوروبي الأسبوع الماضي. وخاض ليستر سيتي مباراته في الدوري الأوروبي أمام نابولي الإيطالي نهاية الأسبوع الماضي، بدون عدة لاعبين أساسيين بسبب كورونا أيضاً، وقال جوارديولا إنه يتمنى عدم حدوث موقف مماثل في فريقه ومن ثم دعا إلى توخي الحذر.

 وقال جوارديولا عن ذلك: هم يعرفون أنه يتعين عليهم توخي الحذر، وأن عليهم البقاء في المنزل قدر المستطاع. وعند الخروج عليهم الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي ووضع القناع.. الفيروس لا يزال موجوداً وهناك انتكاسات.

 وأكد جوارديولا أن فريقه ألغى خططاً لإقامة حفل بمناسبة عيد الميلاد خوفاً من العدوى أيضاً. وتوفيت والدة جوارديولا بسبب كورونا العام الماضي. وسيلتقي فريق جوارديولا المنفرد بصدارة الترتيب برصيد 35 نقطة من 15 مباراة في وقت لاحق اليوم السبت مع ضيفه ولفرهامبتون صاحب المركز الثامن برصيد 21 نقطة.

 وأردف المدرب الإسباني المخضرم قائلاً: انظروا إلى ما حدث في توتنهام وليستر. يمكن أن يحدث هذا هنا أيضاً إن لم ننتبه. وهذه مشكلة كبيرة لهذين الناديين فيما يتعلق بصحة أسرهم وصحة الفريق بالطبع.