مصطفى الديب (أبوظبي)

 ينظم نادي أبوظبي للرياضات البحرية بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات الثقافية والتراثية في أبوظبي، مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان البحري، في مدينة السلع بمنطقة الظفرة الخميس المقبل وعلى مدار ثلاثة أيام.

 ويتضمن المهرجان سباقاً للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، بالإضافة لسباق لفئة 22 قدماً التي تعنى بالشباب، فضلاً عن مجموعة من الفعاليات البحرية التراثية، التي تهتم بأهل البحر، فضلاً عن وجود قرية تراثية في قلب الحدث.

 ويقام المهرجان تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومن المتوقع أن يشهد إقبالاً كبيراً على المشاركة، لاسيما وأن فئة 60 قدماً تعد من أهم فئات سباقات المحامل الشراعية، إن لم تكن الأهم.

 وخصص نادي أبوظبي للرياضات البحرية 5 ملايين درهم جوائز للفائزين في السباق، وذلك بهدف تحفيز عشاق التراث البحري على المشاركة في هذا المحفل الرياضي الكبير.

 ويأتي الحدث بعد مدة زمنية قصيرة على تنظيم مهرجان السلع البحري، الذي اختتم السبت الماضي وشهد إقامة سباق لفئة 43 قدماً وأسفرت نتائجه عن سيطرة محامل الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان على المراكز الخمسة الأولى وتتويج نمران باللقب.

 من جهته وجه أحمد ثاني مرشد الرميثي نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية والعضو المنتدب، الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم الدائم للرياضة بشكل عام وللتراث البحري بشكل خاص، مثمناً جهود سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دعم التراث الوطني الأصيل.

 وقال: بكل تأكيد، إن تنظيم مهرجان يحمل اسم سموه يؤكد مدى الاهتمام البالغ بأهل البحر وتراثهم الذي يعد إرثاً مهماً من إرث الآباء والأجداد.

 وأكد أن رعاية سمو نائب رئيس مجلس الوزراء للمهرجان وإطلاق اسم سموه عليه، يضاعف من قيمته ويحفز الجميع على المشاركة والتواجد في قلب المنافسات.

 وأكد أن تخصيص مبلغ خمسة ملايين درهم كجوائز للفائزين سوف يحفز الكثيرين على المشاركة والمنافسة على جوائز السباق، التي تعد واحدة من أعلى الجوائز من حيث القيمة. وشدد على أن المنافسات سوف تقام وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا، من أجل السلامة العامة للمجتمع، معرباً عن ثقته بالتزام المشاركين وأهل المنطقة بكافة التدابير، لاسيما وأن الأحداث الأخيرة خير دليل على ذلك، آخرها مهرجان السلع البحري الذي حقق نجاحات كبيرة للغاية.