أبوظبي (الاتحاد)
حقق منتخب المواي تاي 14 ميدالية متنوعة، منها ذهبيتان و8 فضيات و4 برونزيات، في بطولة العالم التي اختتمت بالعاصمة التايلاندية بانكوك، وشهدت مشاركة 900 لاعب يمثلون 95 دولة، وتعود البعثة فجر غد عن طريق مطار أبوظبي الدولي.
وحصد محمد بلال ذهبية وزن 40 كجم لفئة 10-11سنه، و«الصاعد» محمد سعيد مرضي ذهبية وزن 67 كجم لفئة تحت 23 سنة، بينما نال «الفضيات» حارب البلوشي في وزن 36 كجم فئة 10-11سنوات، وحمدان المنصوري في وزن 42 كجم لفئة 12-13سنوات، ومحمد كريم الشعري في وزن 44 كجم لفئة 10-11 سنوات، وراكان أحمد في وزن 46 كجم لفئة ما بين 10-11سنوات، وبشار أحمد في وزن 48 كجم لفئة 12-13 سنوات، وجاسر أحمد في وزن 58 كجم لفئة ما بين 12-13 سنة، ورافي رمزي لوزن 86 كجم لفئة 16إلى 17 سنة، وعبدالله الحوسني في وزن فوق91 كجم لفئة تحت 23 سنة.
وحصل على «البرونزيات» الأربع، عزيز الحمادي في وزن 42 كجم لفئة ما بين 10-11 سنة، وعبدالله الشحي في وزن 45 كجم لفئة 14-15سنة، ومحمد طارق المهيري برونزية وزن 67 كجم لفئة 14-15 سنة، ونور الدين سمير برونزية وزن 67 كجم لفئة فوق 23 سنة.
وأهدى عبد الله سعيد النيادي رئيس مجلس إدارة اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج إنجاز أبطال الإمارات للمواي تاي في بطولة العالم، إلى القيادة الرشيدة، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الأب الروحي للاتحاد، تقديراً لدعمه ورعايته لأبطال الإمارات الذين تألقوا، وسط تظاهرة رياضية عالمية، لتأتي الإنجازات الرياضية، متزامنة مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين.
وأكد النيادي أن ما تحقق خلال ذلك الحدث العالمي، يعد إنجازاً يستحق الإشادة، مقارنة بعمر الاتحاد، وقدم التهنئة للبعثة برئاسة طارق المهيري المدير التنفيذي للاتحاد، ولأبطال الإمارات لإنجازهم الرياضي العالمي، الذي شهد عزف النشيد الوطني للإمارات، تقديراً للإنجاز الذهبي في المحفل العالمي، وهو ما يدعو إلى الفخر والاعتزاز والولاء والانتماء إلى القيادة الرشيدة ولوطن السعادة والتسامح والسلام.