أبوظبي (الاتحاد)


عادت للبلاد عبر مطار أبوظبي الدولي بعثة المنتخب الوطني للمواي تاي، قادمة من العاصمة التايلاندية بانكوك بعد المشاركة الإيجابية في بطولة العالم للمواي تاي التي اختتمت أمس الأول، وشهدت مشاركة 900 لاعب من 95 دولة، وحظيت البعثة باستقبال بالورود في المطار عرفاناً وتقديراً بالإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب وحصاده لـ 14 ميدالية، منها ذهبيتان و8 فضيات و4 برونزيات، وهو إنجاز تزامن مع احتفالات الدولة بعيد عام الخمسين.
وكان في استقبال البعثة عدد من أعضاء مجلس إدارة اللعبة، وأسر اللاعبين الذين قدموا التهنئة للأبطال بمناسبة الإنجاز الرياضي العالمي، وتألق كوكبه من اللاعبين الصاعدين في صفوف المنتخب، مما يؤكد سلامة القاعدة التي تأتي ترجمة للتخطيط السليم لاتحاد اللعبة برئاسة عبدالله سعيد النيادي رئيس مجلس إدارة اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج، رئيس الاتحاد العربي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي.
وضمت بعثة المنتخب التي ترأسها طارق المهيري عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، أمين عام الاتحاد العربي للمواي تاي المدير التنفيذي للاتحاد الإماراتي للمواي تاي والكيك بوكسينج، محمد خليفة الكتبي مشرف المنتخب، والجهاز الفني المكون من عمر النعيمي المدير الفني للمنتخب، وسانيت سامات ومونغوكن كاليك، عادل جواد، خاناتيب شارين وجبريل أبو سنينة، بجانب 21 لاعباً هم: إلياس حبيب علي، نور الدين سمير، محمد مرضي، إبراهيم بلال، رافي رمزي، عبدالله الحوسني، أحمد عبد العزيز، إبراهيم الحمادي، محمد عادل، عماد يوسف، محمد طارق المهيري، راكان أحمد، محمد جفلة، محمد بلال، عزيز الحمادي، حارب البلوشي، حمدان المنصوري، عبدالله الشحي، بشار الصوالحة، محمد الشعري، جاسر الصوالحة، بالإضافة إلى طاقم التحكيم الإماراتي المكون من الحكام مشاري المنصوري، محمد صالح الحمادي، راشد آل علي، أحمد الخشوعي، موزه الغاوي، وبلقيس الظنحاني.
وقال طارق المهيري رئيس البعثة: هذا الإنجاز الكبير يحسب للمنتخب الوطني للمواي تاي، وهذه الفئة العمرية تم العمل عليها بجد واجتهاد من قبل الإدارة الفنية والمختصين في الاتحاد، لتحقق ثمارها اليوم بتحقيق الإنجاز الكبير على مستوى جميع البعثات المشاركة في البطولة، كما أن هناك نخبة من نجوم الدولة القادمين بكل قوة في المشاركات المقبلة، لا سيما بعد أن نجحنا بتوقيع اتفاقية تنظيم بطولة العالم للمواي تاي في الإمارات لعام 2022.