دبي (الاتحاد)


التقى هشام علي الطاهر الأمين العام للاتحاد الآسيوي للشطرنج، الأمين العام للاتحاد العربي للرياضات الإلكترونية بمقر الاتحاد الرياضي العام بالعاصمة السورية دمشق، مع فراس معلا رئيس الاتحاد الرياضي العام رئيس اللجنة الأولمبية السورية، بحضور باسل الجدعان الرئيس الفخري للجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة، وعلي عباس رئيس الاتحاد السوري للشطرنج، وتعتبر الزيارة هي الأولى لأول مسؤول رياضي قاري وعربي إلى سوريا، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها أرض الشام العريق.
أكد هشام الطاهر حرص الاتحاد الآسيوي، على دعم أنشطة وبرامج الاتحاد السوري للشطرنج، وشكر رئيس الأولمبية السورية على حفاوة استقباله، ودعم البطولة الآسيوية للمخضرمين، وتذليل العقبات للوفود المشاركة
وأشار إلى أنه حضر خصيصاً لدعم البطولة معنوياً، وللتأكيد على أن سوريا دولة آمنة، ولديها البنية التحتية الملائمة، ومؤهلة لاستضافة المزيد من البطولات الآسيوية، خاصة آسيا للشباب والناشئين والأشبال الذي يتوقع يشهد مشاركة 800 لاعب ولاعبة، مشيداً بالكوادر الوطنية السورية المتمرسة لإنجاح الحدث، حيث تم تكليف محمد خضر رئيس الألعاب الفردية باللجنة الأولمبية السورية، رئيس الاتحاد السوري للدراجات، بدراسة ملف تنظيم البطولة الآسيوية للشطرنج للشباب والناشئين والأشبال في دمشق خلال عام 2022.
وتحدث الجانبان حول الفرص الكامنة، في مجال الرياضات الإلكترونية، وملف انضمام سوريا إلى الاتحاد العربي للرياضات الإلكترونية، وتم تكليف عمر عاشور المدير التنفيذي للجنة الأولمبية لمعالجة الأمور ذات العلاقة، وذلك بالتنسيق مع الاتحاد الوطني للعبة.
وفي ختام اللقاء قام فراس معلا بإهداء هشام الطاهر درع اللجنة الأولمبية الوطنية السورية.