محمد سيد أحمد (أبوظبي)


أحرز الروسي فلاديمير فيدوسيف لقب بطولة الأساتذة الدولية للشطرنج السريع، الحدث الرئيسي في مهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج الذي يقام برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وأُسدل الستار على «النسخة 27»، ببطولة الشطرنج الخاطف، بعد 4 أيام من المنافسات، في 7 بطولات مختلفة، شهدت مشاركة لاعباً يمثلون 49 دولة.
ويعد تصنيف بطولة الأساتذة في الحدث، الذي ينظمه نادي أبوظبي للشطرنج والألعاب الذهنية، بدعم ومتابعة مباشرة من مجلس أبوظبي الرياضي، وبرعاية شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» الشريك الاستراتيجي، هو الأعلى عبر تاريخ المهرجان منذ انطلاقته عام 1991، من حيث معدل التصنيف التراكمي «2579 نقطة».
وقلب الروسي فلاديمير فيدوسيف الموازين في الجولتين السابعة والثامنة، بفوز مستحق على منافسيه الرئيسين في البطولة، الأوكراني بافل إليانوف، والإيراني برهم مقصودلوا، ليدخل الجولة الأخيرة متصدراً بفارق نقطة عن أقرب منافسيه، ويكتفي فيها بتعادل سريع مع المجري فيكتور إيدروس وضعه وحيداً على قمة الترتيب.
ونال المصري باسم أمين المركز الثاني، وتبعه إيدروس، بينما تراجع إليانوف إلى المركز الرابع، وحل الألماني دانيل فريدمان خامساً، والجورجي ميخائيل ميخائيلشفيلي في المركز السادس.

 


وعبر فيدوسيف عن سعادته بحصد اللقب، وشكر اللجنة المنظمة على التنظيم الرائع وتوفير كل السبل التي تساعد اللاعبين على التركيز خلال البطولة، لتثمر هذا المستوى الرفيع خلال المنافسات، ويؤكد المهرجان أنه من الأحداث الدولية الكبرى في العالم، مؤكداً أن احترافية التنظيم، ظهرت بوضوح في التعامل مع ضغط إقامة ثلاث جولات متتابعة في أربع بطولات في الوقت نفسه مع عد كبير من المشاركين.
من جهته، قال باسم أمين وصيف البطولة: شاركت مرات عديدة في مهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج، وحققت فيه نتائج مشرفة في كل مشاركاتي، ونلت اللقب ثلاث مرات، وأنا الوحيد من حقق هذا الإنجاز من بين المشاركين، لذلك حرصت على التواجد فيه هذا العام، وكانت المنافسة قوية حتى النهاية، بدليل التقلبات التي شهدتها الجولات الثلاث الأخيرة.
وحققت الأرمينية ماريا كيفوركيان لقب البطولة المفتوحة للشطرنج السريع، بفارق نقطتين عن أقرب منافسيها، حيث فازت بـ 8 جولات وتعادلت في واحدة فقط، وحلت الأوكرانية آفا سليمانوفا وصيفاً، وسيطر الفلبينيون على المراكز من الثالث وحتى السادس، وهم على التوالي: ارمل ابوسيجو، ونيلمان لوجوتين، وديماكروت فرانسيس، ومارك ماتوتينا.
وحقق حمد عصام أفضل نتيجة للاعب إماراتي وموزة المعمري أفضل نتيجة للاعبة إماراتية.
ومن جهتها، قالت ماريا كيفوركيان: سعيدة بتحقيق اللقب، وبفارق جيد عن أقرب المنافسين، ورغم ذلك لم يكن الطريق سهلاً للفوز، وكنت قريبة من الخسارة في إحدى الجولات وكانت كافية لإخراجي من السباق.
وعانق لقب الناشئين الهندي ديف جوبين، وذهبت وصافة البطولة إلى مواطنه الفريد جوكلين، وجاء الإماراتي محمد يوسف آل علي ثالثاً، والمصري محمد عاطف كريم رابعاً، والهندي سيدارث بالاجي خامساً ومواطنه انانتاريان سادساً.
وشهدت بطولة خط الدفاع الأول سيطرة إماراتية على المراكز الأولى، وفاز عبد الله الكعبي بالمركز الأول، تبعه عبد الله مراد المازمي، وعبير علي، وعوشة الشامسي، وكان المركز الخامس من نصيب المصري أيمن خيال ومواطنه محمد عاطف سادساً.