منطقة الظفرة (الاتحاد)

وسط أجواء شبابية مليئة بالتحدي والإثارة، تنطلق غداً «الخميس» أولى تحديات ومنافسات مهرجان ليوا الدولي تل مرعب 2022 مع الاستعراض الحر للسيارات في يومها الأول والمنافسة القوية في فئات الاستعراض الثلاث، للوصول لأفضل وأجمل حركات استعراضية على الحلبة المخصصة للاستعراض في منطقة تل مرعب.
وتحمل المنافسات طابع السرعة والفنيات العالية، ابتداء من اليوم وحتى الحادي والثلاثين من ديسمبر المقبل، في سباقات المحركات والتنافس بالوصول للسرعات العالية والأداء الأمثل والاستعراض الأقوى والصخب العال، لكي تتحول ليالي منطقة الظفرة وتل مرعب بالتحديد لاحتفالات يومية واحتفاء بالمهرجان الذي يأتي كي يكون الوجهة الأفضل لمحبي المغامرة والتحدي والسرعة من مختلف المنطقة.
ويدخل أكثر من مائة متسابق عبر فئات الاستعراض الحر الثلاثة وهي فئة الصالون، فئة التي وفئة الإن، في منافسات قوية وتصفيات تأهيلية لليوم الثاني لهذه الفئة والذي ينطلق الجمعة، حيث تم تخصيص يومين من أجل منافسات الاستعراض.
وتعد حلبة تل مرعب هي الوحيدة من نوعها وتمتلك مواصفات لا توجد في أي حلبة أخرى على مستوى المنطقة، وعندما نتحدث عن هذه المواصفات، فإننا نقصد حلبة الاستعراض الدائرية والموصلة بشارع جانبي طويل لانطلاق السيارات، وتتصل مباشرة بالحلبة وتعطي للمتسابقين والسيارات فرصاً أكبر لتقديم أجمل استعراض وحركات مثيرة بالسيارات، هذه الميزة موجودة فقط في حلبة تل مرعب، وقد تكون من أكثر أسرار إقبال الشباب الكبير على المشاركة والحضور، ومن المتوقع أن نشاهد اليوم تخصيص ثلاث دقائق لكل متسابق من خلال الاستعراض الحر، حيث يبدأ المتسابق فور مشاهدته للضوء الأخضر، ويستمر حتى ملاحظته للضوء الأحمر والذي يعني انتهاء الفقرة المخصصة له، الجدير بالذكر أن الحركات الاستعراضية المنتظرة قد يصل بها المتسابقون إلى الذروة، خاصة أن المحركات المزودة تصل قوتها إلى 1000 حصان، وجميعها معدلة وبالشكل القانوني الملائم للمشاركة في المنافسة.
وتتنوع الحركات وتتعدد للمشاركين في الاستعراض الحر بالسيارات، ولكن هناك نقاط أساسية لابد وأن يقوم المتسابق بأدائها من خلال الاستعراض، وهذه الحركات هي الخبة والعقدة والعكسية والسيطرة على السيارة والتحكم بها طيلة مراحل الاستعراض، بالإضافة إلى أهمية الالتزام بالوقت من خلال الدقائق الثلاثة التي يتم منحها لكل متسابق، وفي الاستعراض العادي كان الزمن المخصص لكل متسابق هو خمس دقائق، إلا أنه وبسبب كثافة المشاركين وإقبالهم في المشاركة في هذه الجولة، فقد تم تقليص العدد إلى ثلاث دقائق.
من جهته ولتسهيل الخدمة لكل رواد تل مرعب، وفر نادي ليوا الرياضي تطبيقاً ذكياً في مختلف متاجر الهواتف الذكية المختلفة، حيث يوفر التطبيق الاشتراك في السباقات ومعرفة النتائج أولاً بأول، كما يستطيع المخيمون حجز كافة المخيمات من خلال التطبيق، وأيضاً حجز المساحات التجارية، بالإضافة إلى الاطلاع على جدول الفعاليات ومعرفة آخر أخبار النادي والجديد في منطقة تل مرعب، ويقوم فريق متكامل بتغذية التطبيق بالمعلومات والتفاصيل بشكل دائم ومتواصل، كما أطلقت اللجنة المنظمة للمهرجان كتيباً اشتمل شرحاً وافياً لكافة الفعاليات الرياضية والأحداث التي سيتم تنظيمها على مدار أيام المهرجان، كما أرفقت اللجنة في نفس الكتيب خريطة للمنطقة من أجل توضيح أماكن التخييم والأماكن المحظورة على العموم، بالإضافة إلى توضيح أماكن المطاعم والفعاليات الجانبية ومناطق استئجار الدراجات.