لندن (د ب أ)
أثنى بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي على عودة النجم البلجيكي كيفن دي بروين إلى مستواه، وذلك بعد أن سجل اللاعب ثنائية في المباراة، التي انتهت بالفوز على ليدز يونايتد 7-0، مساء أمس الثلاثاء، في المرحلة السابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقدم دي بروين بداية متواضعة في مشواره هذا الموسم، بعد أن عانى من مشكلات الإصابة، ثم غاب لفترة بسبب عدوى فيروس كورونا المستجد.
وعاد دي بروين إلى مستوياته المعهودة خلال مباراة أمس، التي حقق فيها مانشستر سيتي الانتصار السابع له على التوالي في الدوري الإنجليزي.
وسجل دي بروين الهدف الثالث لمانشستر سيتي في مباراة أمس خلال الشوط الأول، ثم أضاف الهدف الثاني له والخامس للفريق خلال الشوط الثاني.
وقال جوارديولا في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»: «كيفن تدرب جيدا خلال اليومين الماضيين، افتقد الإيقاع في مواجهة وولفرهامبتون، لكن العودة ليست سهلة بعد عدوى كوفيد 19».
وأضاف: «في هذا النوع من المباريات، يكون اللعب مفتوحاً بشكل أكبر، ويهاجم عدد كبير من اللاعبين، وكيفن هو الأفضل في هذا النوع من المباريات.» وتابع:«نحن سعداء حقاً بأنه عاد، لأننا بحاجة إليه، عانى في بداية الموسم، لكن نأمل الآن في أن يستعيد إيقاعه.» وافتتح مانشستر سيتي التسجيل في مباراة أمس عن طريق فيل فودين بعد ثماني دقائق فقط من البداية، وكان كان الهدف هو الـ 500 لمانشستر سيتي في الدوري الممتاز تحت قيادة جوارديولا، وذلك في المباراة رقم 207 لمانشستر سيتي مع المدرب الإسباني، وهو رقم قياسي جديد في المسابقة.