أبوظبي (الاتحاد)

أشاد الاتحاد الدولي للسباحة «فينا» بالتحضيرات التنظيمية المتميزة للعاصمة أبوظبي، وحفاوة الاستقبال والترحيب بأسرة السباحة العالمية التي عبرت عن إعجابها الكبير بالجهود والخطط الاستثنائية، من أجل تقديم نسخة مبهرة من الجوانب كافة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة المنظمة لبطولة العالم للسباحة، بحضور عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة، والدكتور حسين المسلم، رئيس الاتحاد الدولي للسباحة، وسلطان السماحي، رئيس اتحاد السباحة، وبرنت نويكي، الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للسباحة.

  • عارف العواني وحسين المسلم وسلطان السماحي وبرنت نويكي في لقطة جماعية مع عدد من السباحين (تصوير: عادل النعيمي)
    عارف العواني وحسين المسلم وسلطان السماحي وبرنت نويكي في لقطة جماعية مع عدد من السباحين (تصوير: عادل النعيمي)

وحضر المؤتمر الصحفي نخبة من السباحين العالميين ونجوم الغطس والسباحة في المياه المفتوحة وهم: السباح الإيطالي جيورجيو بالترينيري الحائز على أربع ميداليات أولمبية بأدائه البارز في منافسات المياه المفتوحة وأحواض السباحة، والسباحة الأميركية آبي ويتزيل، نجمة سباحة التتابع الفائزة بميداليتين أولمبيتين في ريو دي جانيرو وطوكيو، من ضمنها الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية لعام 2016، والسباحة البرازيلية آنا مارسيلا والتي تعد من أفضل سباحات سباقات المياه المفتوحة على الإطلاق، والبطلة المتوجة بالذهبية في آخر ألعاب أولمبية، وممثل الإمارات السباح يوسف المطروشي الذي شارك في أولمبياد طوكيو 2021، والسباحة الأسترالية ميليسا وو، التي تعد أكثر السباحات الأستراليات صعودًا لمنصة التتويج في رياضة الغطس على الإطلاق، وأصغر سباحة أسترالية تحرز الذهبية الأولمبية بعمر 16 عاماً.
من جهته، قال عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة: تواصل أبوظبي مسيرتها الريادية مؤكدة مكانتها المرموقة كعاصمة للرياضة العالمية، ووجهة لاستضافة كبرى الأحداث في أجواء آمنة تحافظ على صحة وسلامة المشاركين، متقدماً بالشكر والتقدير للاتحاد الدولي للسباحة، تثمينا للشراكة ودوره الداعم في استضافة أبوظبي للعديد من بطولات السباحة العالمية طوال الفترة الماضية وصولاً إلى المرحلة الحالية، معبراً عن فخره بحضور ومشاركة أسرة السباحة العالمية في الحدث العالمي المرموق الذي يجمع العالم بأسره هنا في أبوظبي التي شهدت قبل أيام إسدال الستار على سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا- 1، وفوز ماكس فيرستابن بلقب البطولة في لحظات غير مسبوقة، لنستقبل اليوم أكثر من ألف رياضي يمثلون أكثر من 189 دولة.

من جانبه، قال الدكتور حسين المسلم، رئيس الاتحاد الدولي للسباحة: نتوجه بالشكر والتقدير لدولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال والترحيب بعموم المشاركين في بطولة العالم ومهرجان الألعاب المائية، مشيداً بالتحضيرات التنظيمية التي أكدت مكانة وريادة أبوظبي في تنظيم نخبة الفعاليات الرياضية العالمية.
وأضاف: سعداء بتجمع أسرة السباحة العالمية هنا في أبوظبي، مشيداً بالشراكة مع مجلس أبوظبي الرياضي ودورها المهم في تحقيق المكتسبات الكبيرة طوال السنوات الماضية، وحتى المرحلة الحالية والمستقبلية، مبيناً أن الأجواء متميزة للغاية وتدعو لتجربة استثنائية غير مسبوقة في عالم بطولات السباحة.
بدوره قال سلطان السماحي: رئيس اتحاد السباحة: «يشارك ستة من أفضل سباحي الدولة في منافسات وسباقات بطولة العالم للسباحة للمسافات القصيرة، حيث يستعرضون قدراتهم ومواهبهم الواعدة على الساحة العالمية أمام الآلاف من ضيوف الاتحاد أرينا وملايين المتابعين وراء الشاشات في مختلف أنحاء العالم».
وأضاف: «تمثل المنافسة في هذا الحدث العالمي مناسبة للاحتفاء بإمكانات وقدرات السباحين وتأكيدًا على التزامهم ببذل أعلى الجهود لتمثيل الوطن بأفضل وجه وإعلاء رايته في المحافل الرياضية الدولية، ونأمل أن تلهم مشاركتهم في فعاليات مهرجان أبوظبي العالمي للرياضات المائية جيلاً جديداً بدخول عالم هذه الرياضة المهمة».