لندن (أ ف ب)


تفوق أرسنال على ضيفه وستهام 2-صفر في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، والتي شهدت تأجيل مباراة بيرنلي وواتفورد بسبب فيروس كورونا.
وهي المباراة الثالثة التي تؤجل بسبب «كوفيد-19» في الدوري بعد برايتون وتوتنهام، وبرنتفورد أمام مانشستر يونايتد.
على ملعب الإمارات في لندن، حسم «الجانرز» نتيجة المباراة في الشوط الثاني، بفضل هدفي البرازيلي جابريال مارتينيلي و«البديل» إميل سميث-رو، ورفع أرسنال رصيده إلى 29 نقطة، متقدماً بفارق نقطة عن المتراجع وستهام.
وتابع أرسنال فرض تفوقه في ملعبه حيث لم يخسر سوى مباراة واحدة هذا الموسم، وكانت الافتتاحية أمام تشيلسي صفر-2، ليحقق من بعدها سلسلة من 10 مباريات في جميع المسابقات لم يذق خلالها طعم الخسارة.
من ناحيته، لم يفز وستهام سوى في مباراتين في مختلف المسابقات من مبارياته الثماني الأخيرة، مقابل تعادلين وأربع هزائم.
كما لم يحقق أي انتصار خارج ملعبه في «البريميرليج» منذ 31 أكتوبر الماضي، عندما فاز على ملعب أستون فيلا 4-1، ليحقق سلسلة من ثلاث هزائم وتعادل في الدوري.
وخاض مدرب «المدفعجية» الإسباني ميكيل أرتيتا اللقاء بالتشكيلة ذاتها الفائزة على ساوثهامبتون 3-صفر في المرحلة السابقة، وللمرة الثالثة توالياً في الدوري، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2016 عندما كان المدرب السابق ومدير التطوير في الاتحاد الدولي للعبة الحالي الفرنسي أرسين فينجر يشرف على المهام الفنية حينها.
في المقابل، لم يجر مدرب وستهام الاسكتلندي ديفيد مويز سوى تعديل واحد على تشكيلته مقارنة مع المباراة السابقة التي انتهت بالتعادل السلبي أمام بيرنلي، فحلّ لاعب الوسط الإسباني بابلو فورنالس «25 عاماً» بدلاً من الجزائري سعيد بن رحمة «26 عاماً».
وهي المباراة الـ 600 لمويس في الدوري الممتاز مدرباً «236 فوزاً و161 تعادلاً و202 خسارتان»، وبات رابع فني فقط يصل إلى هذا الحاجز بعد فينجر ومواطنه «السير» أليكس فيرجسون وهاري ريدناب.
بدا أرسنال الأخطر في الشوط الأول واستحوذ على الكرة بنسبة 56 في المائة، لكنه انتظر الدقائق العشر الأخيرة لصنع فرصتين، الأولى بتسديدة من الاسكتلندي كيران تيرني تصدى لها الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي واصطدمت بالعارضة، والثانية بفضل البرازيلي مارتينيلي الذي تابع كرة صدها فابيانسكي، لكنه اخفق في هز الشباك، بعدما اعترضه جريج داوسون.
ولم يشذ الشوط الثاني عن سابقه، فأنهى صاحب الأرض المباراة مع 21 تسديدة، مقابل 7 لـ «الهامرز» ليفتتح التسجيل بعد تمريرة من المهاجم الفرنسي أليكسندر لاكازيت الذي حمل شارة القيادة بدلاً من المهاجم الغابوني بيار إيميريك أوباميانج المعاقب لأسباب مسلكية، تابعها مارتينيلي في الشباك، قبل أن يضيف الثاني عبر البديل سميث-رو بتسديدة قوية من قدمه اليسرى عجز فابيانسكي عن صدها.
وأهدر لاكازيت ركلة جزاء في الدقيقة 69 تحصل عليها بنفسه بعد خطأ من مدافع وستهام التشيكي فلاديمير كوفال داخل المنطقة، طُرد على اثره لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية.
وخسر برايتون أمام ضيفه ولفرهامبتون صفر-1، فيما تعادل كريستال بالاس مع ساوثمبتون 2-2.