أبوظبي (الاتحاد)


أكد الاتحاد الدولي للسباحة «فينا»، أن «الاتحاد أرينا» في جزيرة ياس بأبوظبي، أفضل مجمع استضاف بطولة العالم داخل الأحواض القصيرة، على مدار تاريخ البطولة الدولية الكبيرة.
واستعرض «فينا» في موقعه الرسمي، عبر تقرير موسع روعة «الاتحاد أرينا»، وجاء فيه: أقيمت بطولة العالم للسباحة في مواقع مختلفة، بدءاً من حمامات السباحة الكلاسيكية، إلى ساحة هوكي الجليد، وقاعة التنس العملاقة، لكننا الآن في أفضل الأماكن على الإطلاق في مجمع، وفق أحدث طراز تم تحويله إلى مكان رائع للسباحة، حيث يقع مجمع «الاتحاد أرينا» في جزيرة ياس بأبوظبي، الحديثة، بجوار حلبة مرسى ياس لـ «الفورمولا -1»، ويضم كل ما يمكن تقديمه كمجمع متعدد الأغراض، وأكثر من ذلك، تم تشييده ليتماشى مع أحدث متطلبات الاستدامة ولا يخدم الحاضر، فحسب بل الأجيال القادمة أيضاً.
وقال التقرير: نال المجمع تقديراً رفيع المستوى، وحصل على جائزة أفضل تصميم للمباني المستدامة لهذا العام، في حفل توزيع جوائز منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمباني الخضراء 2018، من خلال دمج أنظمة البناء الموفرة للطاقة والمياه والمعالجات المعمارية، يحقق الاتحاد أرينا 22.4% توفيراً في الطاقة، و28% توفير في المياه عاماً بعد عام.
واستعرض التقرير الطاقة الاستيعابية الكبرى له، التي تصل إلى 18 ألف متفرج، ويستضيف العديد من الأحداث، بما في ذلك الحفلات الموسيقية الدولية واسعة النطاق والفعاليات الرياضية، وتجمعات الشركات والفعاليات الخاصة، واحتفالات المجتمع المحلي، وباستخدام أحدث التقنيات تم تحويله إلى منشأة سباحة عالمية المستوى لبطولة العالم للسباحة، من خلال تركيب مسبح رئيس ومسبح آخر للإحماء، ويمكن للرياضيين الذين يمثلون أكثر من 180 دولة الاستمتاع بأقصى درجات الراحة في مناطق الفريق، في حين يتم أيضاً تلبية متطلبات الوسائط بالكامل.
وأوضح تقرير «فينا»، أنه مقارنة بأماكن إقامة النسخ السابقة لبطولة العالم، يبرز «الاتحاد أرينا»، رغم أن جميع المواقع المستخدمة في العقود الماضية قدمت شيئاً متميزاً، وكانت بيئة السباق على أعلى مستوى، ومع ذلك، فإن الأبعاد والمساحة ومستوى الخدمات تتصدر جميعها ما رأيناه في الماضي، ورغم أنها ليست مسابقة، يمكن أن تذهب الميدالية الذهبية الأولى بالفعل إلى اللجنة المنظمة، حيث قاموا أيضاً بإنشاء مجموعة فريدة من الأماكن لمهرجان الألعاب المائية.
وختم التقرير قائلاً: يمكن للسباحين من التخصصات الأخرى في المياه المفتوحة، والغطس، استخدام مرافق المجمع لاستعداداتهم قبل أن يخرجوا إلى مواقع الواجهة البحرية للرياضات الخاصة بهم، نظراً لوجود أماكن المنافسات الأخرى على مرمى حجر من المجمع، ربما تكون هذه أكثر بطولات «فينا» ودية للرياضيين على الإطلاق، وهذا ما يهم في النهاية.