أبوظبي (الاتحاد)


كرم الاتحاد الدولي للسباحة «فينا»، سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، ومعالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، قبل انطلاق أعمال الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد، في فندق هيلتون بجزيرة ياس، على هامش بطولة العالم للمسافات القصيرة «25 متراً» المقامة حالياً في ضيافة أبوظبي.
وشمل التكريم عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وعبد الله الوهيبي مدير بطولة السباحة.
وبدأت «العمومية» بكلمة للدكتور أحمد المسلم رئيس الاتحاد الدولي، الذي أشاد بالتنظيم المبهر للبطولة الذي تقدمه أبوظبي إلى العالم في أفضل صورة، خاصة أن المنافسات لم تقتصر على بطولة العالم فقط، بل شملت عدداً من السباقات المختلفة، لتكون مهرجاناً للألعاب المائية.
وتحدث معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، الذي أكد على مكانة الإمارات، والعاصمة أبوظبي الرائدة في استضافة وتنظيم الفعاليات الدولية الكبرى، وتعزيز مكانتها العالمية، وثمن الجهود الكبيرة المبذولة في استضافة وتنظيم «المونديال» الذي يواصل تعزيز النجاحات التي عُرفت بها الإمارات والعاصمة أبوظبي، لتشكل امتداداً للنجاحات السابقة في تنظيم العديد من البطولات العالمية.
من جهته، رحب عارف حمد العواني بأعضاء الجمعية، ومتمنياً لهم طيب الإقامة، قبل أن يتم توقيع اتفاقية شراكة بين الاتحاد الدولي للسباحة، والاتحاد الدولي الرياضي للشرطة الذي وقعه عنه العميد محمد بن دلموك الظاهري نائب رئيس الاتحاد الدولي الذي يترأسه معالي الفريق أول «م» الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح، وحضر مراسم التوقيع العقيد خالد النجار الأمين العام المساعد في الاتحاد الدولي الرياضي للشرطة، والمدير الفني للجنة العلاقات العامة والتسويق بالاتحاد العقيد طارق السداني.
وبعد مراسم التوقيع انطلقت أعمال الجمعية العمومية غير العادية، بحضور 200 من رؤساء الاتحادات الوطنية.